"الأكاديمية الملكية لفنون الطهي" تستقبل طلبتها اليوم

تم نشره في الأحد 14 أيلول / سبتمبر 2008. 10:00 صباحاً

 

إسراء الردايدة

تفتح الأكاديمية الملكية لفنون الطهي أبوابها للطلبة صباح اليوم بعد استكمالهم طلبات التسجيل للشهر الحالي وشهري كانون الثاني (يناير) وآيار(مايو) في العام 2009، والتي بدأت منذ الثالث عشر من الشهر الماضي.

وتمنح الأكاديمية شهادة الدبلوم في فنون الطهي بعد إنهاء الطالب ستة فصول دراسية يمتد كل منها على مدار أربعة أشهر، ويمكن للطالب أن يخوض برنامجا دراسيا لمدة عام واحد ويمنح إثر اجتيازه شهادة في أساسيات فن الطهي.

وأشار مدير الأكاديمية أنطون فورتش خلال مؤتمر صحافي عقد سابقا إلى أن الأكاديمية تستوعب 290 طالباً وطالبة ، كما ان جميع الغرف الصفية الدراسية مجهزة بأحدث الاجهزة والأدوات التي تخص تعليم فنون الطهي، اضافة الى أن الأكاديمية تضم العديد من المختبرات ومنها مختبر الحاسوب، مختبر انتاج الطعام، مختبر انتاج الحلويات ومختبر خاص لتحضير الطعام ومطعم تدريبي تم تجهيزها بأحدث الاجهزة العالمية.

وأكد فورتش أن الأكاديمية  تسعى إلى تقديم تجربة معرفية ومهنية متميزة تفتح آفاق العمل الناجح والواعد أمام الطلبة الأردنيين. 

وتقدم الأكاديمية العديد من البرامج الدراسية للطلبة منها: المهارات الحرفية فيما يتعلق بتقنيات خدمات الطهي وأساسيات نظافة الطعام والتغذية و نظرية الطهي، وحرفة الفطائر والخبز وعلم الشراب، إضافة إلى إدارة الوصفات ومهارات الحاسوب المبتدئة والمتقدمة ومهارات الاتصال.

وجاء إطلاق الأكاديمية بهدف المساهمة في تعزيز القطاع السياحي والفندقي عبر إعداد الكفاءات الفندقية الشابة وتأهيلها وتدريبها في مجال فنون الطهي بواسطة مدرسين سويسريين ذوي خبرة عالمية عالية. وتمنح الأكاديمية شهادة الدبلوم في فنون الطهي من خلال برنامجها الدراسي الذي يمتد على مدار عامين بالتعاون مع جامعة  les Roches السويسرية الدولية لادارة الفنادق التي تنتشر مقراتها في كل من سويسرا وإسبانيا والولايات المتحدة.

وأكد فيرش أن مهنة الفندقة والطهي تستلزم مهارات وكفاءات خاصة نتيجة الطبيعة العملية لهذه المهنة التي تتطلب تمتع الطلبة بقوة التحمل والصبر والقدرة على تخطي التحديات اليومية في العمل.

التعليق