الغرافة والسد الاوفر حظا بلقب "دوري نجوم قطر"

تم نشره في السبت 13 أيلول / سبتمبر 2008. 09:00 صباحاً

ثوب جديد للمسابقة الذي تبدأ منافساتها اليوم

 

الدوحة - يرتدي الدوري القطري لكرة القدم لموسم 2008-2009 ثوبا جديدا عندما ينطلق اليوم السبت من حيث الاسم والنظام معا حيث اطلق الاتحاد القطري شعار (دوري نجوم قطر) على البطولة بدلا من دوري المحترفين، والغى قرار اللعب على ملاعب محايدة الذي طبقه طوال المواسم الخمسة الماضية واعاد نظام الذهاب والاياب.

ومن المتوقع ان تكون البطولة هذا الموسم قوية ومثيرة ترتفع فيها المنافسة اكثر من المواسم السابقة ولا ينحصر فيه اللقب بين فريق او اثنين فقط كما كانت الحال في المواسم الاخيرة التي كان يتحدد فيها البطل قبل انتهاء البطولة بعدة مراحل.

ويلتقي في الجولة الاولى السيلية مع الريان وقطر مع الخور اليوم، ويلعب غدا الاحد العربي مع ام صلال، والسد مع الخريطيات، والغرافة حامل اللقب مع الوكرة.

ويحمل الدوري القطري في موسمه الجديد مؤشرات تنذر بمنافسة قوية، ولعل ابرز هذه المؤشرات الاستعدادات القوية والجيدة التي خاضتها جميع الفرق في اوروبا، واكتمال صفوفها سواء بالمحترفين الاجانب او الخليجيين وكذلك القطريين باستثناء اللاعبين الدوليين لانتظامهم مع المنتخب في معسكر الاعداد لتصفيات كأس العالم.

كما شاركت معظم الفرق على غير العادة بمعظم عناصرها الاساسية في بطولة كأس الشيخ جاسم التنشيطية مما زاد من قوة البطولة والتي شهدت تأهل الريان والعربي اللذين يتمتعان بشعبية كبيرة في قطر الى المباراة النهائية التي حسمها الاخير، ما اعتبره البعض ايضا مؤشرا على قوة الدوري في الموسم الجديد خاصة وان الريان والعربي من اكثر الفرق التي تحلم مع جماهيرها باستعادة الفوز باللقب.

وكالعادة سيكون الغرافة حامل اللقب والسد الوصيف من اكثر الفرق المرشحة للمنافسة على اللقب الذي يسيطران عليه في المواسم الاخيرة.

ويريد الريان والعربي الاستفادة من شعبيتهما الكبيرة والثقة التي حصلا عليها في كأس الشيخ جاسم والعودة الى القمة من جديد لايقاف تفوق الغرافة والسد.

ويراود قطر والوكرة نفس امال الريان والعربي، فهما الفريقان الوحيدان اللذان حققا الفوز بالدوري في السنوات الاخيرة في ظل سيطرة السد والغرافة، فيما يحاول ام صلال السير على خطى الغرافة الذي كان اول اندية الدرجة الثانية التي تفوز بالدوري وذلك عام 1992، وحقق ام صلال المركز الثالث الموسمين الماضيين،

اما الخور فطموحه الاول والاخير استعادة الثقة والعودة الى المراكز الامامية بعد موسمين عانى فيهما كثيرا وكان قريبا من الهبوط، ويحلم السيلية بالوصول الى المربع الذهبي بعد نجاحه في عدم الهبوط الى الدرجة الثانية، اما الخريطيات الوافد الجديد فسيكون هدفه الاول تثبيت موقعه في مصاف اندية النخبة.

ويفتتح دوري نجوم قطر بلقاء ساخن يجمع السيلية والريان او "الحليفين الاستراتيجيين" كما يطلق عليهما، لكن رغم هذا التحالف فان مبارياتهما دائما ما تشهد صراعا قويا يزداد في كل مرة يحقق فيها السيلية المفاجأة، ولكن يهم حليفه تجنب اي مفاجآت غير سعيدة في بداية الموسم حيث سيحاول بشتي الطرق استعادة الدرع، ويزيد من قوة المباراة عدم وجود اي غيابات مؤثرة حيث تعد صفوف ومراكز كل فريق مكتملة.

وفي مواجهة لا تقل قوة واثارة، يستضيف العربي بطل كاس الشيخ جاسم فريق ام صلال بطل كأس الامير، ويتوقع الجميع ان تشهد المباراة منافسة قوية بعد المستوى الجيد الذي ظهر عليه العربي خلال فترة الاعداد وهو ما يزيد من حرص واهتمام ام صلال على مواجهته بمستوى مميز منذ البداية.

ويسعى قطر على ملعبه الى انهاء عقدة الخور الذي تفوق عليه في المراحل الثلاث في الموسم الماضي على غير العادة. ولم يخسر قطر كل مبارياته امام فريق واحد كما حدث امام الخور الذي نجا من الهبوط بفضل النقاط التسع التي جمعها من قطر، ويحالف التوفيق لخور باستمرار في مبارياته مع قطر مهما كانت حالة الفريقين وترتيبهما.

تسيطر على مباراة الغرافة والوكرة رغبة الثأر لدى الثاني الذي تلقى ثلاث هزائم قاسية من الاول في الموسم الماضي اهتزت فيها شباكه 15 مرة، ويعرف الغرافة جيدا رغبة منافسه في رد اعتباره وسيسعى للتصدي له لكي يحقق نتيجة جدية في بداية مشوار الدفاع عن اللقب.

يخوض السد وصيف بطل الموسم الماضي لقاء غامضا مع الخريطيات العائد من جديد لدوري الدرجة الاولى، ويعاني السد من غياب بعض محترفيه، كما انه لاعبيه الاساسيين يعانون من الارهاق كونهم يمثلون العناصر الاساسية للمنتخب القطري الذي خاض الاسبوع الماضي مباراتي اوزبكستان والبحرين في تصفيات كأس العالم 2010، اما الخريطيات فسيحاول التأكيد من الخطوة الاولى على يستحق الصعود الى دوري الاضواء. -(أ.ف.ب)

اللاعبون المحترفون في دوري نجوم قطر

- الغرافة: اسامة سويدي (المغرب) وكيلمرسون وفرنانداو (البرازيل) وهاكان (سويسرا) ونشأت اكرم (العراق)

- السد: فيليبي وايمرسون (البرازيل) وكارلوس تينوريو (الاكوادور) ومحمد ربيع وخليفة عايل (عمان)

- ام صلال: عزيز بن عسكر (المغرب) وصبري لاموشي (فرنسا) وماجنو الفيس (البرازيل) وموسي نداي (السنغال) وعلاء حبيل وحسين بابا (البحرين)

- قطر: طلال القرقوري ويوسف مسفري (المغرب) وروجر ومارسينيو (البرازيل) واحمد الدوخي (السعودية) وقصي منير (العراق)

- الريان: ريكاريدنيو وتفاريس والويزو (البرازيل) وامارا (ساحل العاج) وعماد الحوسني وحسن مظفر (عمان)

- العربي: بيسكو لاتشي (الارجنيتن) وسلمان كيتا (مالي) وكيم (البرازيل) ولوالوا (الكونغو) وسلمان عيسى (البحرين) ومحمد الشيبة (عمان)

- الخور: بلتشاتو (الكاميرون) وسوزا (البرازيل) داجانو (بوركينا فاسو) وسلام شاكر ومهدي كريم (العراق) والسيد عدنان (البحريني)

- السيلية: سيسي (بوركينا فاسو) وجوزيه بيار ( فرنسا) وايمانويل ايفا (الكاميرون) واحمد مبارك وبدر الميمني (عمان)

- الوكرة: الانور ديبا وعادل رمزي والبكاي (المغرب) ودينالو هيل (هولندا) وكرار جاسم وعلي رحيمة (العراق)

- الخريطيات: فابيو وويلتون ورودوف (البرازيل) وجوزيف ديزيريه (الكاميرون) وعبدالله فتاي (البحرين) واشرف تيسير (عمان)

التعليق