اسألوا الله

تم نشره في الخميس 11 أيلول / سبتمبر 2008. 10:00 صباحاً

تذكرة للمؤمنين

 

محمد لطفي الصباغ

اسألوا الله من فضله، فخزائنه سبحانه لا تنفد، وهو الغني الحميد.

يقول صلوات الله عليه وسلامه: "إذا سألت فاسأل الله، وإذا استعنت فاستعن بالله، ونزهوا أنفسكم عن الأثرة والحسد، فما منكم من أحد ينال إلا ما كتب له".

واعلموا يا أيها الأحبة في الله أنّ الرزق مقسوم، وأنَّ السعي لا يغير من القدر شيئاً، فلكل نصيب ممّا جنته يداه ممّا قدّر له السميع العليم.

إنّ الذي تعانيه الإنسانية اليوم هو تلك الأنانية المستحكمة التي سيطرت على علاقات الناس، وذاك الشح القاتل والحسد البغيض الذي يورث الحروب ويقيم المشكلات.

أنتم عباد الغني.. فله توجهوا، وإياه اسألوا.. فكلُّ عطاءٍ مهما عَظُمَ أمامَ عطاءِ الله هزيلٌ، ورحمته وسعت كل شيء، وكل رجاء أمامها هين يسير.

وارضوا أيها الإخوة بما قسم الله لكم تكونوا أغنى الناس، لأن الغنى غنى النفس، ومن افتقرت نفسه لم يغنه مال الدنيا كله.

التعليق