صلاة التراويح : طقس رمضاني أثير يزيد من الترابط الاجتماعي

تم نشره في الثلاثاء 9 أيلول / سبتمبر 2008. 10:00 صباحاً
  • صلاة التراويح : طقس رمضاني أثير يزيد من الترابط الاجتماعي

 ديما محبوبه

اربد - يأتي رمضان شهر الخير والبركة على الأمة الإسلامية، ويكون الجميع متهيئا لمجيئه لما له من طقوس خاصة  تجمع للعائلة على مائدة واحدة، وتمتن الترابط الاجتماعي.

وصلاة التراويح واحدة من تلك الطقوس الدينية المهمة التي ينتظرها العديد من الناس لما يعتبرون فيها من الخير والمؤاخاة بين أفراد الحي الواحد.

 أحمد أبو الهيجاء(65عاما) يرى أن لصلاة التراويح العديد من الفوائد، فهي عبادة لله سبحانه وتعالى ويرى منها الترابط الأسري والمجتمعي من خلال أدائها.

ويحرص على تفقد أهله وجيرانه في صلاة التراويح، فإن لم يحضر جاره للصلاة يذهب للاطمئنان عليه، مشيرا إلى اعتياده على الصلاة مع مجموعة كبيرة من جيرانه.

ويرى أبو الهيجاء في ذلك أنه يزيد من سؤال جاره عن أحوال، معتبرا أنه بذلك يتم الترابط بشكل اكبر، مشيرا إلى أنه يلتقي العديد من الأقارب الذين يتجمعون للذهاب إلى الصلاة جماعة .

 تفضل مهدية الروسان(26عاما) أداء صلاة التراويح مع الجماعة وفي المسجد، مشيرة إلى أنها تلقى الكثير من الدعم والتشجيع لأداء أكبر قدر ممكن من عدد الركعات.

 وتضيف أن حبها لصلاة التراويح في المسجد يزداد لسماعها الأدعية الجميلة والوعظ والإرشاد التي تقدمه الداعيات المتواجدات أثناء الصلاة.

ويتحدث أبو جهاد بتعجب عمن يدعون شرود ذهنهم من تواجد الأطفال في المساجد أثناء الصلاوات وخصوصا صلاة التراويح، وأنهم يدعون عدم الخشوع.

 ويضيف أن الذهاب للمسجد والصلاة فيه أمر يستطيع الشخص تربية ابنه عليه وهذا يكون باصطحابه معه، ويعلل انه بإمكان الشخص أن ينبه على ابنه بعدم الحراك أو مضايقة المصلين الآخرين.

ويشجع أبو جهاد على مجيء الأطفال وبذلك يعودهم على العبادة فيصبح الذهاب للمسجد الأمر المحبب وليس بالفعل الثقيل على أنفسهم.

 مفتي اربد سابقا الشيخ عدنان أبو حجلة، يبين أن صلاة التراويح سميت بهذا الاسم لأن لكل أربع ركعات يكون بينها استراحة، إما للدعاء أو لقراءة القرآن الكريم أو حتى لقضاء الحاجة.

ويذهب إلى أن تلك الصلاة وجدت في رمضان، لرأيه أنه شهر البركة و شهر أوجد الله عز وجل فيه العديد من النفحات لم توجد في أي وقت آخر.

ويشير أبو حجلة إلى العديد من الفضائل التي ارتبطت بصلاة التراويح، وهي تعليم كيفية حسن الدعاء لله تعالى، وان يخرج المسلم عن البخل وذلك من خلال الصدقات التي تعطى بعد قضاء صلاة التراويح.

 ويضيف أنها تذكر بصلة الأرحام وذلك يكون أيضا بعد قضاء الأهل والأقارب من الصلاة لزيارة أهلهم وصلتهم.

ويبين أيضا أن من فضائلها أن الشخص لا يكثر من الطعام على الإفطار وذلك ليستطيع من قضاء الصلاة وإتمامها، وبذلك يكون قد كسب المسلم صحته ولم يرهقها.

ويقول أبو حجلة أن للصوم آدابا كثيرة منها، إحسان قراءة القرآن الكريم وتدبره، وحفظ لسان الشخص من أية بذيئة، وكثرة الصلاة على النبي الكريم.

ويعتبر أن ذلك كله يشجع على الصلاة وإتمام صلاة التراويح، ليجعل نفسه أكثر تعبدا لله عز وجل في الشهر، وهذا يعني صلاح الشخص لنفسه ولأهله ولمجتمعه وبذلك يزداد الترابط والمؤاخاة بين أفراد المجتمع الواحد.

التعليق
› ان الاّراء المذكورة هنا تعبر عن وجهة نظر أصحابها ولاتعبر بالضرورة عن اراء جريدة الغد.
  • »صلاة التراويح (بركات)

    الأربعاء 10 أيلول / سبتمبر 2008.
    لفيهاصلاة التراويح اهمية كبيرة يشعر فيها الانسان بالامن والسكينة وراحة البال ورياضة للجسم
  • »صلاة التراويح (بركات)

    الثلاثاء 9 أيلول / سبتمبر 2008.
    لفيهاصلاة التراويح اهمية كبيرة يشعر فيها الانسان بالامن والسكينة وراحة البال ورياضة للجسم