سائق يروي قصة نجاته من حادث سيارة خطير: فولفو سيارة أمنة فعلاً

تم نشره في الجمعة 5 أيلول / سبتمبر 2008. 10:00 صباحاً
  • سائق يروي قصة نجاته من حادث سيارة خطير: فولفو سيارة أمنة فعلاً

 

كان إريك براور ضمن من تعرضوا للحادث الخطير الذي وقع بالقرب من غنتوت على الطريق السريع الذي يربط بين دبي وأبوظبي حيث أدى الضباب الكثيف يوم 11 مارس 2008 إلى تصادم 200 سيارة ومخلفاً 300 جريح؛ وكان السيد براور يقود سيارة فولفو 80S وقد نجا من الحادث بجرح خفيف في جبهته.


يخبرنا السيد براور قصة نجاته من الحادث قائلاً "كنت أقود سيارتي متجهاً من منزلي في أبوظبي إلى مكتبي في دبي، وما إن وصلت إلى الطريق السريع حتى وجدت أن ظروف الطقس كانت سيئة وكادت الرؤية أن تكون منعدمة؛ وكان هناك حادث تصادم لحافلة أمامي وكان في المشهد قدر كبير من الذعر والفوضى مما تسبب في اصطدامي بالسيارة التي كانت تسير أمامي؛ لكن انفتاح الحقائب الهوائية واستخدام حزام الأمان ساعدا على حمايتي من أي إصابات خطيرة في الرقبة أو العمود الفقري؛ وفي هذا الوقت كان الراديو في وضع التشغيل ما مكنني من متابعة أخبار هذا الحادث الأليم."
 
وأضاف براور قائلاً: "لقد  أعطتني سيارة فولفو 80S إحساساً بالحماية والسلامة، إلا أن الكابوس الحقيقي بدأ عندما تسارعت جميع السيارات في الاصطدام ببعضها البعض مما أدى إلى إغلاق الطريق الذي يتكون من 4 مسارات للمركبات؛ ثم اشتعلت النيران في السيارة الموجودة خلفي ولم أتمكن من فتح أبواب السيارة للخروج بسبب عدم وجود أي مساحة بين السيارات المتصادمة؛ ولذلك استخدمت فتحة السقف التي كانت ما زالت تعمل بكفاءة وتمكنت من الخروج؛ ولم أصب بأي جرح عدا كدمة خفيفة من الحقائب الهوائية؛ واثناء الحادث كنت أهنئ نفسي على قيادة إحدى سيارات فولفو حيث كانت جميع الخيارات المتاحة تعمل بكفاءة وشهدت بنفسي أداء تقنيات التكنولوجيا ومعايير السلامة المزودة بها والتي أدت في النهاية إلى إنقاذ حياتي في حادث موت محتم."

التعليق