فولكس فاجن شيروكو: رياضية فولكس فاجن تعود للحياة

تم نشره في الجمعة 5 أيلول / سبتمبر 2008. 10:00 صباحاً
  • فولكس فاجن شيروكو: رياضية فولكس فاجن تعود للحياة

 

أسطورة بدأت قبل 34 عاماً تعود للحياة، والآن تقدم فولكس واجن طراز شيروكو للحقبة الجديدة   وتجسد السيارة الكوبيه براعة ألمانية في صنع سيارة رياضية تناسب كل المواسم وبسعر معقول.

التصميم

يعتبر تصميم هذه السيارة المبتكر والرائد بين السيارات الرياضية، دعوة لولوج العالم من أوسع أبوابه وبمنظور متقدم. ويجسد ذلك التصميم أجزاء السيارة الأنيقة التي تشمل الصندوق الخلفي والسقف وجانب السيارة الرياضي، وغطاء المحرك الذي يوحي بالقوة والجزء الخلفي من السيارة والذي يتميز بالعرض والاتساع. أما الطرف الأمامي لهذه السيارة فيجسد أوصاف جديدة ومختلفة تماماً عن طرز فولكس واجن المعهودة، حيث تم تصميم شبكة جهاز تبريد المياه مع ممتص صدمات بديناميكية رائعة وعملية لا يضعفها مرور الزمن. أما التصميم العام للجزء الخلفي للسيارة، فيتميز بالاتساع ويحميه ممتص صدمات قوي، مع وجود إطارات عريضة وسقف مثالي مع عاكس هواء، بالإضافة لنافذة عريضة ـ وكل هذا يعطي للسيارة صورة مليئة بالقوة والحيوية تميزها عن غيرها.

وتتساوى الشيروكو في طولها الذي يبلغ 4.26 متر مع سيارة الغولف، ومع ذلك هي مصممة بحيث تكون أكثر قرباً من الأرض ويبلغ ارتفاعها 1.40 متر، أما في اتساعها فتماثل سيارة الباسات حيث يبلغ عرضها 1.81 متر. ويمكن لأربعة أشخاص بالغين الجلوس داخلها براحة وذلك لرحابة مساحتها الداخلية. وعندما تكون جميع المقاعد مشغولة داخل هذه السيارة، تتوفر مساحة تصل إلى 292 لتر للأمتعة. وعند خلو المقعدين الخلفيين، يمكن طيهما لتزداد مساحة الأمتعة لتصل إلى 755 لتر. وسيارة شيروكو الجديدة  مناسبة جداً للاستخدام اليومي، وعليه يمكن التوصية بها دون تحفظ باعتبارها السيارة الرياضية لكل أيام السنة.

المقصورة والتجهيزات

تشابه سيارة شيروكو في تصميمها الداخلي شكل الباسات سي سي بمقاعدها الخلفية المريحة التي يمكن التحكم في ضبطها بشكل فردي ومثالي، كما توفر مساند الرأس التي تبقى مرفوعة دائماً على ظهر المقاعد الخلفية قدراً عالياً من الحماية لركاب المقاعد الخلفية.

ويتميز المقعدان الرياضيان الأماميان لسيارة شيروكو ذات المقاعد الأربعة بخاصية الدخول السهل "Easy Entry " التي تسهل عملية صعود ونزول ركاب المقاعد الخلفية. وعند تحريك ظهر المقعد الأمامي، يتحرك المقعد للأمام ثم يرجع بعد ذلك لموقعه الأصلي تلقائياً. كما يمكن تعديل ارتفاع المقاعد الأمامية حسب الطلب. 

وسيتمتع السائق والراكب الأمامي على متن سيارة شيروكو بتجربة قيادة سيارة رياضية مريحة ومطوّرة، بالإضافة الى التصميم الفريد والرائع لأبواب السيارة من الداخل مما يولد إحساس المتعة والسعادة بمجرد النظر اليها ولمسها. كما توجد لوحات أجهزة القياس والرموز في مكان واضح في هذه السيارة لتوفير أداء رفيع المستوى. وقد تم تعزيز السيارة بنظام صوتي تحت فتحتي الهواء الأماميتين تماماً في سيارة شيروكو (RCD 210 وRCD 510). وتحتوي هذه السيارة طبعاً على مشغل MP3 مع إمكانية تشغيل وتبديل الأقراص المدمجة. وفي الوقت ذاته هنالك نوعان من نظام الملاحة الصوتي في السيارة والذي يتوفر في الطراز الأول RNS 510 ويحتوي على بعض الميزات الرائعة مثل الشاشة التي تعمل باللمس والتي تبلغ مساحتها 6.5 بوصة، بالإضافة لقرص صلب تبلغ سعته التخزينية 30 جيجابايت، كما تحتوي سيارة شيروكو أيضا على لوحة قياسات أنيقة مضاءة بالضوء الأبيض.

وهنالك ميزة إضافية على سيارة شيروكو هي فتحة السقف الواسعة التي تمتد من الدعامة (أ) وحتى الدعامة (ب)، الشيء الذي يسمح بدخول قدر كبير من الضوء إلى داخل السيارة. وبضغطة صغيرة على أحد الأزرار يمكن رفع السقف الشفاف حتى 39 ملم.

المحرك والأداء

ستطرح فولكس واجن سيارة شيروكو كأول سيارة رياضية في العالم ذات محرِّكات مشحونة قياسياً. وستكون سيارة شيروكو المزوّدة قياسياً ببرنامج الثبات الإلكتروني وهيكل رياضي، متوفرة بثلاثة أنواع من محرِّكات TSI التي تعمل بالبنزين مع حاقن مباشر للوقود والذي يعمل على توليد استطاعة تبلغ 90 كيلو واط/122 حصان أو 118 كيلو واط/160حصان أو 147 كيلو واط/200 حصان. أما محرِّك الديزل TDI وهو من المحرِّكات المتقدّمة الشائعة الاستخدام، فهو يولد استطاعة تبلغ 103 كيلو واط/140 حصان. ومن الجدير بالذكر أن جميع سيارات شيروكو مجهّزة بناقل حركة بست سرعات.

المحرك الأفضل لمنطقتنا  لسيارة شيروكو الجديدة تبلغ استطاعته 200 حصان (بسرعة دوران 6000 دورة في الدقيقة). وتم تزويد هذا المحرِّك أيضاً بشاحن هواء توربو وعزم دوران جيد جداً مع اقتصادية ملحوظة في استهلاك الوقود. ولا يستهلك هذا المحرِّك القوي رباعي الأسطوانات سوى 7.6 لتر من الوقود كل 100 كيلومتر، وعزماً يبلغ 280 نيوتن/متر (ابتداءً من سرعة دوران 1700 دورة في الدقيقة). وعلى الرغم من ذلك، يوفر ذلك المحرِّك سرعة قصوى للسيارة تبلغ 235 كلم/ساعة. وتصل سيارة شيروكو إلى أعلى درجات أدائها بتوفيرها تسارعٍ يبلغ 100 كلم في غضون 7.2 ثانية.

ومن التقنيات الموجودة في هذه السيارة نظام التعليق التلقائي والذي يتكيف مع حالة الطرق، وصُمم خصيصاً ليتماشى مع السيارات الرياضية كسيارة شيروكو الجديدة. ويوفّر هذا النظام تحكماً مباشراً، ليس فقط بمزايا نظام التعليق بل وبنظام القيادة الإلكتروني أيضاً.

ويأتي نظام التعليق التلقائي في ثلاثة برامج مختلفة هي "العادي" و"الرياضي" و"المريح". ويمكن اختيار كل واحد من تلك البرامج باستخدام زر يوجد أمام عتلة ذراع التروس.

ويعمل نظام التعليق التلقائي على تحسين مستوى القيادة، من خلال تعديل وضبط التعليق باستمرار طبقاً لظروف الطريق ووضعية القيادة. كما تنعكس مزايا هذا النظام على مستوى التسارع والفرملة وتوجيه السيارة، مما أنهى مسألة الاختيار ما بين النظامين، إما نظام التعليق الرياضي القوي أوالتعليق المريح، فالراحة والقوة اجتمعتا معاً في نظام تعليق هذه السيارة. وهذا بالتالي هو ما يجعل قيادة هذه السيارة تجربة أكثر راحة مع العلم بأن هذه الميزة تتوفّر أيضاً في البرنامج العادي.

التعليق