الإفطار داخل الحرم المكي والنبوي يقتصر على القهوة والتمر فقط

تم نشره في الاثنين 1 أيلول / سبتمبر 2008. 10:00 صباحاً
  • الإفطار داخل الحرم المكي والنبوي يقتصر على القهوة والتمر فقط

 دبي- حذرت الرئاسة العامة لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي المعتمرين الصائمين من اصطحاب أي طعام إلى داخل الحرم المكي باستثناء القهوة والتمر، وما عدا ذلك سيتم منعه عبر بوابات الحرم، وذلك بحسب البيان التحذيري الصادر عن الرئاسة، وفقا لما ذكر تقرير إخباري أمس.

وذكر نائب الرئيس العام لشؤون المسجد الحرام ناصر الخزيم أن الرئاسة ستعمل على توفير ماء زمزم وعربات للمعاقين وتهيئة الفرش، وتهيئة مداخل المسجد الحرام، محذرا من منع إدخال الأطعمة إلى المسجد الحرام، وذلك للقضاء على المخلفات داخل ساحات الحرم وتهيئتها للصلاة والعناية بنظافة المسجد الحرام وساحاته ومرافقه.

ونقلت صحيفة "الشرق الأوسط" اللندنية عن الخزيم قوله إن هذه الخدمات تقع على عاتق إدارة الخدمات وإدارات العربات والأبواب والصالات، إضافة إلى إدارتي سقيا زمزم، ووحدة الأمن والسلامة في المسجد الحرام.

وأردف موضحا: "يتضمن عملنا الحرص على إشاعة السكينة والهدوء والطمأنينة وتوفير المناخ التعبدي داخل المسجد الحرام والساحات المحيطة به، وذلك باستخدام الحكمة والموعظة الحسنة وحسن التعامل والارتقاء بمستوى الخدمات المقدمة لزوار بيت الله الحرام، والإسهام في تثقيف زوار بيت الله الحرام وتوعيتهم بأمور دينهم".

وأشار الخزيم الى أن الجانب التوجيهي والإرشادي يركز على توعية زوار بيت الله الحرام بأمور دينهم وإرشادهم وتوجيههم وإقامة حلقات دروس على أيدي عدد من المشايخ والعلماء والمدرسين المكلفين في المسجد الحرام، موضحاً أن هذه الجوانب تقوم بها إدارة التوجيه والإرشاد وهيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر في المسجد الحرام ووحدة شؤون العاملات وإدارة التطويف، وإدارة شؤون المصاحف والكتب.

التعليق