رايكونن يتألق في جولة التجارب الحرة على حلبة فالنسيا

تم نشره في السبت 23 آب / أغسطس 2008. 10:00 صباحاً
  • رايكونن يتألق في جولة التجارب الحرة على حلبة فالنسيا

فورمولا 1

فالنسيا - سجل الفنلندي كيمي رايكونن سائق فيراري وبطل العالم أسرع لفة على حلبة فالنسيا باسبانيا امس الجمعة ليتصدر التجارب الحرة لسباق جائزة اوروبا الكبرى ببطولة العالم للفورمولا 1 للسيارات الذي يقام بعد غد الاحد.

وحقق رايكونن (28 عاما) افضل زمن وقدره دقيقة واحدة و39.477 ثانية في آخر جولة من التجارب الحرة ليتفوق على الاسباني فرناندو الونسو سائق رينو.

واحتل البريطاني جنسون باتون سائق هوندا المركز الثالث متقدما على البرازيلي فيليبي ماسا سائق فيراري بنهاية الجولة التي شهدت تسجيل اسرع الأزمنة في آخر ثماني دقائق.

وجاء البريطاني لويس هاميلتون سائق ماكلارين ومتصدر الترتيب العام للسائقين في المركز الخامس متقدما على زميله الفنلندي هايكي كوفالاينن الذي حل في المركز السادس.

وسجل الالماني تيمو غلوك سائق تويوتا لفة سريعة قرب النهاية ليحتل المركز السابع بعدما حقق سبعة سائقين فقط ازمنة تقل عن دقيقة واحدة و40 ثانية على حلبة بلنسية الجديدة البالغ طولها 5.42 كيلومتر والتي يقع مضمارها حول ميناء بلنسية الواقع على البحر المتوسط جنوب اسبانيا.

وبدا ان الونسو بطل العام مرتين في طريقه لتحطيم تفوق فيراري لكن رايكونن نجح في تخطيه بشكل مثير، وكان الونسو الذي قاد السائقين في الوقوف دقيقة صمت في الجولة الصباحية من التجارب حدادا على ارواح ضحايا كارثة تحطم طائرة في مطار مدريد يوم الاربعاء الماضي سريعا للغاية في الجولة المسائية من التجارب الحرة.

وسجل الالماني سيباستيان فيتل سائق تورو روسو اسرع زمن خلال التجارب الصباحية لكنه لم يتمكن من تكرار هذا الامر في الجولة الثانية.

ومع بداية الجولة الثانية للتجارب ارتفعت حرارة الجو لتصل الى 31 درجة مئوية وبلغت حرارة ارضية الحلبة 44 درجة مئوية وسط يوم حار ورطب للغاية.

وظهر هاميلتون بشكل جيد في الجولة الثانية وسجل زمنا اسرع من الجولة الصباحية لكنه وزميله كوفالاينن سرعان ما تراجعا خلف فيراري.

ونجح رايكونن وماسا بعد ذلك في تصدر لوحة النتائج ثم تبعهما البولندي روبرت كوبيتسا سائق بي.ام. دبليو ساوبر والالماني نيكو روزبرج سائق وليامز.

وأشاد كبار سائقي سباقات فورمولا 1 بالاستعدادات الخاصة باقامة سباق الجائزة الكبرى الاوروبي المقبل الذي يقام في فالنسيا إلا انهم ارجأوا الحكم على الحلبة الاسفلتية الجديدة.

وفي يوم بدأت فيه اسبانيا حدادا لمدة ثلاثة ايام على ضحايا تحطم طائرة مدنية في مطار باراخاس الدولي بمدريد اثناء اقلاها يوم الاربعاء الماضي سيطرت حالة من الحزن والاسى على السائقين الا انهم لم يتأخروا في الحديث عن الجهود التي جهزت مضمار السباق الجديد في ثالث كبرى مدن اسبانيا.

ويأمل القائمون على تنظيم السباق ان توفر هذه الحلبة بعضا من اجواء حلبة موناكو الخاصة بهذا النوع من السباقات، وقال البرازيلي فيليبي ماسا للصحافيين أول من أمس الخميس: "انها رائعة جدا.. اعتقد انه سيكون مضمارا رائعا".

واضاف السائق البرازيلي: "كل شيء هنا مختلف عن موناكو وهناك اجزاء مستقيمة والكثير من الزوايا المختلفة. انها تشبه حلبة البحرين، تبدو جيدة الا اننا بحاجة الى السير عليها اولا قبل ان نقول اي شيء عنها".

وظهرت حالة الحزن والأسى التي تسيطر على سائقي فورمولا 1 جلية على الاسباني فرناندو الونسو الذي سبق له الفوز ببطولة العالم لهذه السباقات مرتين.

وقال السائق الاسباني ابن السابعة والعشرين انه تأثر بشكل بالغ بعد مقتل 153 شخصا يوم الاربعاء بعدما تحطمت طائرة كانت تقلهم اثناء محاولتها الاقلاع من مطار باراخاس الدولي بمدريد، وقال الونسو للصحافيين على مضمار السباق الجديد في فالنسيا أول من أمس الخميس: "بالتأكيد سيؤثر الحادث على كل شيء بالنسبة لي مطلع الاسبوع المقبل لانها كارثة... الشعب الاسباني كله يشعر بالصدمة وانا كذلك، ربما هذه هي اكثر الايام حزنا التي واجهتها قبل احد السباقات".

وعبر الونسو عن امله في ان يقف السائقون دقيقة من الصمت حدادا على ضحايا الحادث الاليم قبل السباق، وقال الونسو: "سأضع شارة سوداء على ذراعي وسأتحدت الى سائقين اخرين غدا.. ربما يتسنى لنا القيام بشيء قبل الانطلاق ربما نقف دقيقة من الصمت حدادا قبل الانطلاق".

وكان من المتوقع ان يتوج السباق احتفالات اسبانية بعد فوزها بكأس أوروبا 2008 لكرة القدم وبعد فوز الاسباني كارلوس ساستري بسباق فرنسا للدراجات وفوز الاسباني رفاييل نادال ببطولة ويمبلدون وبذهبية التنس الاولمبية في بكين، الا ان البلاد اعلنت الحداد لثلاثة ايام بينما زار الملك خوان كارلوس والملكة صوفيا المستشفيات والاسر المفجوعة.

التعليق