"صندوق المرأة" يشارك في "جائزة الملك عبدالله الثاني للعمل الحر والريادة"

تم نشره في الجمعة 22 آب / أغسطس 2008. 10:00 صباحاً
  • "صندوق المرأة" يشارك في "جائزة الملك عبدالله الثاني للعمل الحر والريادة"

 

عمّان- الغد- شارك صندوق المرأة في جائزة "الملك عبدالله الثاني للعمل الحر والريادة"، التي ينظمها "صندوق التمنية والتشغيل"، بهدف تمكين الافراد والاسر المتدنية الدخل من ممارسة العمل والانتاج، من أجل الاسهام في محاربة الفقر والبطالة.

تأتي هذه المشاركة ضمن الفعاليات المختلفة، التي ينتهجها صندوق المرأة لتشجيع وتحفيز عملائه باستمرار. وقام الصندوق بترشيح عدد من عملائه المتميزين تكريما لهم ومكافأتهم على التزامهم ونشاطهم الاقتصادي لزيادة دخلهم ورفع المستوى المعيشي لعائلاتهم.

ورشح الصندوق مشروع إسلام الحلحولي للجائزة وحصل على الترتيب العاشر في الشهادات التقديرية وعلى مكافأة مالية. وأشار الحلولي إلى أنه بدأ مشروعه بمشغل خياطة صغير وكان عملاؤه من فئة محدودة من تجار الجملة، ويزيد "فكرت في توسيع مشروعي فلجأت إلى صندوق المرأة، وحصلت على أول تمويل بقيمة 3000 دينار أردني في العام 2006 وعندما رأيت ما عكسه هذا التمويل على عملي، تشجعت إلى طلب قرض آخر بقيمة 5000 دينار أردني، وتوسع مشغلي واستطعت توزيع الانتاج الى تجار المفرق وافتتحت عدة فروع في جميع أنحاء المملكة".

وأكد الحلولي أن مثل هذه الجوائز تشكل دافعا دافع قويا لكل أصحاب المشاريع المستفيدين من خدمات الصندوق.

ويوفر صندوق المرأة العديد من التمويلات التي تتناسب وحاجات أصحاب المشاريع ومنها تمويل "بداية" لإنشاء المشاريع، و"تضامن" و"تطوير" لتوسيع المشاريع، إضافة إلى التمويلات الموسمية مثل "رمضان" و"الربيع" و"العودة إلى المدارس" و"ولادة" و"برنامج حماية"، بالإضافة إلى التأجير التمويلي.

التعليق