"الاتصالات الأردنية" تقدم الدعم المادي والمعنوي لمركز الملكة رانيا للريادة

تم نشره في الأربعاء 20 آب / أغسطس 2008. 10:00 صباحاً

 عمّان - جرى أخيرا توقيع اتفاقية تعاون بين مركز الملكة رانيا للريادة ومجموعة الاتصالات الأردنية "أورانج". وتقدم المجموعة بموجب الاتفاقية الدعمين المادي والمعنوي اللازمين للمركز لمساعدته في تمكين وتطوير روح الريادة لدى الشباب الأردني.

ووقع الاتفاقية بحضور مندوب سمو الأميرة سمية رئيس جامعة الأميرة سمية للتكنولوجيا د. هشام غصيب ومدير مركز الملكة رانيا باسل الكيلاني وعن المجموعة رئيسها التنفيذي ميخائيل غصين.

رئيس الجامعة هشام غصيب أشار إلى أن مركز الملكة رانيا هو أحد مؤسسات مدينة الحسن العلمية التي تضم الجمعية العلمية الملكية والمجلس الأعلى للعلوم والتكنولوجيا وجامعة الأميرة سمية.

وأكد غضيب ان المركز يسعى إلى تعزيز ثقافة الريادة في الاردن، وتقدم بالشكر لإدارة مجموعة الاتصالات التي قدمت الدعمين المادي والمعنوي للمركز على مدى ثلاثة أعوام متتالية حتى أصبحت الداعم الفضي الرسمي للمركز.

في حين أشار الرئيس التنفيذي للمجموعة ميخائيل غصين إلى أن الاتفاقية جاءت لتترجم عمليا رؤية جلالة الملك في العمل على دعم الإبداع والتميز في المجالات المختلفة.

وبين غصين أن الشراكة بين قطاع الاتصالات بكامل موارده وبنيته التكنولوجية وقطاع الجامعات بما يملكه من قدرات أكاديمية تنشئ جيلا مواكبا للتطورات التكنولوجية وتعزز الإبداع لديه ليصبح قادرا على النهوض بالمجتمع.

من جهته لفت مدير مركز الملكة رانيا باسل الكيلاني إلى ان الشراكة مع مجموعة الاتصالات الاردنية بدأت عندما قررت المجموعة دعم جائزة الملكة رانيا الوطنية للريادة في عامها الأول وهي المسابقة الأولى من نوعها في الاردن والمنطقة والتي تعتمد في آلية عملها على إيجاد ثقافة الريادة والمبادرة الذاتية للشباب الأردني وتعزيز الإبداع والإبتكار بينهم.

وأوضح الكيلاني بأن للمسابقة أهمية قصوى على المستويين الوطني والإقليمي لأنها تلقي الضوء على مدى الدور الكبير الذي يمكن أن يلعبه الشباب الجامعي والمثقف في تحقيق التنمية الاجتماعية والاقتصادية لوطنه أولا ولأمته ثانيا. 

التعليق