عضيبات يلتقي ممثلي القطاعات الشبابية ورؤساء أندية الطفيلة

تم نشره في الجمعة 15 آب / أغسطس 2008. 10:00 صباحاً
  • عضيبات يلتقي ممثلي القطاعات الشبابية ورؤساء أندية الطفيلة

 عمان- الغد- أجرى رئيس المجلس الاعلى للشباب د. عاطف عضيبات جولة ميدانية في محافظة الطفيلة اطلع خلالها على واقع القطاع الشبابي والبنية التحتية والمنشآت والمجمعات الرياضية والأندية الرياضية، كما التقى مع ممثلي القطاع الشبابي في المحافظة.

عضيبات استهل زيارته بلقاء محافظ الطفيلة خالد عوض الله، حيث بحث سبل الارتقاء بالقطاع الشبابي في المحافظة وتطويره، واحتياجات ومتطلبات هذا القطاع في المحافظة.

وقال عضيبات في تصريح لرجال الإعلام إن هذه الزيارة تأتي تنفيذا للتوجيهات الملكية السامية للحكومة في إيلاء الشباب الاهتمام والرعاية الكفيلة بحفزهم وتوفير جميع الامكاينات اللازمة لتلبية احتياجاتهم ومتطلباتهم الاساسية، اضافة الى التواصل مع القطاع الشبابي والنادوي في المحافظة، وأضاف أن رؤية خدمة الشباب مسؤولية وطنية، مؤكداً الشراكة الحقيقية مع مؤسسات الدولة وفي مقدمتها وزارة الداخلية والقوات والاجهزة الأمنية.

كما استعرض عضيبات خلال اللقاء، الذي حضره عدد من مسؤولي المحافظة ملامح الاهتمام الملكي غير المسبوق بالملف الشبابي، لإيمان جلالة الملك عبدالله الثاني بقدرتهم على التغيير، وترجم ذلك بمضاعفة ميزاينة المجلس قياساً للأعوام السابقة لتحقيق نقلة نوعية على صعيد الملف الشبابي، مبدياً استعداد المجلس لتنفيذ جميع متطلبات والاحتياجات الشبابية في المحافظة.

بدوره أشاد محافظ الطفيلة بالجهد الكبير، الذي يقوم به المجلس في التواصل مع الشباب الاردني، وترسيخ الشراكة الحقيقية مع المؤسسات الوطنية لتجسيد التوجيهات الملكية السامية على أرض الواقع، مشيراً الى أهمية وجود خدمات شبابية لقضاء أوقات فراغ الشباب بصورة مفيدة، في ظل ظاهرة البطالة بين فئة الشباب، مؤكدا التعاون مع المجلس لتلبية الاحتياجات الشبابية في المحافظة.

كما التقى عضيبات في بلدة القادسية رؤساء أندية الطفيلة بحضور النائب أنصاف الخوالدة، ورئيس نادي القادسية خالد قطيشات، واستمع منهم الى متطلباتهم ومشاكلهم، والانجازات التي حققتها هذه الأندية لخدمة القطاع الشبابي.

بدورها ثمنت النائب الخوالدة الدور الكبير، الذي ينفذه المجلس للتواصل مع الأندية، مشيرة أن هذه الزيارة تبرهن حقيقة الاهتمام بالأندية.

وقدم المجلس لنادي القادسية دعما مادياً للقيام ببعض المبادرات الشبابية، والتي تخدم المجتمع لمحلي، داعيا باقي الأندية للعمل من أجل الشباب والمجتمع باعتبارها مؤسسات وطنية لها حقوق وعليها واجبات.

التعليق