توقيع كتابي "لماذا تركت الحمار وحيدا؟" و"الممعوط" في نقابة الصحافيين

تم نشره في الثلاثاء 12 آب / أغسطس 2008. 10:00 صباحاً

 عمان-الغد-  يقام في السابعة من مساء اليوم حفل توقيع كتابي "لماذا تركت الحمار وحيدا؟" للكاتب الساخر يوسف غيشان و"الممعوط" للكاتب احمد الزعبي، وذلك في مقر نقابة الصحفيين الأردنيين.

ويستهل الزعبي مجموعتة القصصية "الممعوط" بمقدمة يرى فيها ان الإنساني العربي عادة ما يفقس من بيضة الوهم. وعلى رأسه ثلاثة قشور: الأولى يعتقد أنه كائن مكتمل الحرية والخيار. والثانية أن له حق المفاخرة في ريش إنساينته الملون. والثالثة أن له حنجرة قدرتها (5000) "وات" ستشق الفضاء كل صباح وتوقظ سكان الأرض على الحق.

وكتب غيشان على غلاف كتابه يقول:"إنها حكايات.. سواليف. نوادر. طرف. ملح. سمها ما شئت، لكنها ضمير الشعب الذي فشل المؤرخون الهمل في تزويره، لم يستطع اجدادنا- الساخرون الأوائل- السكوت على الظلم والقهر والضيم وانعدام العدالة الاجتماعية بكل تنويعاتها، ما كانوا يصبرون على جمر الكلمة، بل يلقونه بكل جرأة في وجه الظالم المستبد. إنهم عقلاء المجانين وربما مجانين العقلاء".

ويذكر أنه صدر لغيشان "يوميات زنبقة البدايات"، "كتابات ساخرة يا مدارس يا مدارس"، "كتابات ساخرة برج التيس"، "مؤخرة ابن خلدون"، "الأعمال الهاملة"، "أولاد جارتنا" في الشعر صدر له: "مرثية الفارس المتناثر"، "شغب".

والممعوط هو العمل الثاني للزعبي بعد كتابة "سواليف" الذي صدر في العام 2006.

التعليق