عدد جديد من "المستقبل العربي" عن "دراسات الوحدة"

تم نشره في الجمعة 8 آب / أغسطس 2008. 09:00 صباحاً

 

عمان- الغد- صدر عن مركز دراسات الوحدة العربية العدد 354 الخاص بشهر آب (أغسطس) 2008 من مجلة المستقبل العربي. وتضمن العدد سبع مقالات هي: الوطن العربي وتوطين العلم لرشدي راشد. ونقد مفاهيم ورؤى الجابري حول العقل المستقيل لعبدالقادر بوعرفة.

وجدلية الوحدة والديموقراطية في التاريخ والواقع العربي لعوني فرسخ. والجذور التاريخية لفكرة اللامركزية في ارتباطها بفكرة الديموقراطية لطارق زيادة.

ومشروع الاتفاقية الأمنية بين العراق والولايات المتحدة الأميركية: الاحتلال التعاهدي عبر منهج اتفاقيات مركز القوات الأميركية لباسيل يوسف بجك.

ودعم حقوق المرأة في تقرير التنمية الإنسانية العربية للعام 2005: نحو نهوض المرأة في الوطن العربي- الانتشار الدولي للغة جديدة لليلى أبو لغد. والصومال في ظل سيطرة المحاكم الإسلامية وما بعدها لهيفاء أحمد محمد.

وتضمن العدد تغطية احتفال تسليم "جائزة جمال عبدالناصر" الى الرئيس الدكتور سليم الحص، التي نظّمها مركز دراسات الوحدة العربية في بيروت (يوم 26 تموز/ يوليو 2008). وفيها الكلمات الثلاث التي أُلقيت بالمناسبة، لكل من: د. خير الدين حسيب، ود. عزمي بشارة، ود. سليم الحص.

أما في باب آراء ومناقشات، فقد كتب باقر النجار عن: حقيقة الليبرالية الجديدة.

وفي العدد، أيضاً، خمسة تقارير عن: المسؤولية المقصّرة: اللاجئون العراقيون في سورية والأردن ولبنان (خلاصة تنفيذية وتوصيات) للمجموعة الدولية للأزمات.

و"المؤتمر القومي العربي"، في دورته التاسعة عشرة لرحاب مكحل.

وندوة "النزاهة في الانتخابات البرلمانية: مقوماتها وآلياتها في البلاد العربية" لمحمد مالكي.

وندوة "العراق في الاستراتيجيات الدولية" (مركز المستنصرية للدراسات العربية والدولية، لأحمد سلمان محمد. وندوة "موسيقى العالم في إطار التعدّدية الثقافية" لمسعود ضاهر.

وفي باب كتب وقراءات، مراجعة للكتب الآتية: "ما بعد الاستشراق: الغزو الأميركي للعراق وعودة الكولونياليات البيضاء" (تأليف: فاضل الربيعي)، أعدها ماجد صالح السامرائي. و"الإسلام والمسلمون في أميركا" (تأليف: جين سميث)، أعدها عبدالغني عماد.

و"قضايا الاتصال والإعلام في الأردن والوطن العربي" (تأليف: مي كامل العبدالله وآخرون)، أعدها صباح ياسين.

هذا بالإضافة الى الأبواب الثابتة: كتب عربية وأجنبية مختارة وموجز يوميات الوحدة العربية وببليوغرافيا الوحدة العربية.

التعليق