سورية تصدر التقرير الوطني الأول لحقوق الطفل

تم نشره في الثلاثاء 5 آب / أغسطس 2008. 10:00 صباحاً

 دمشق- أطلقت الهيئة السورية لشؤون الأسرة التقرير الوطني الأول من نوعه على مستوى البلاد بشأن سوء معاملة الأطفال.

وذكرت صحيفة "الثورة" السورية أمس الاثنين ان التقرير استند الى عينة عشوائية من 4000 طفل (15 إلى 18 عاما) من المحافظات السورية كافة، وتم هذا بالتعاون مع المكتب المركزي للإحصاء في سورية. وقد قسم سوء معاملة الطفل إلى: سوء معاملة جسدي- معنوي ونفسي- جنسي- الإهمال والتقصير.

وحاول التقرير "تقصي أشكال العنف السائدة في سورية، والبيئات الأكثر تعنيفا للطفل، لوضع حد لسوء المعاملة، انطلاقا من أنه لدينا ما يساعدنا على التخفيف من هذه الظاهرة، من تكافل اجتماعي ووازع أخلاقي وديني".

وخلص التقرير إلى أن 8 من أصل 10 أطفال تعرضوا لشكل من أشكال سوء المعاملة، وأن أكثر من نصف الأطفال ضحايا العنف الجسدي، تعرضوا له بشكل متكرر.

وقال "أكثر أشكال العنف الجسدي ضد الأطفال هي الصفع على الوجه، والجلد على القدمين وشد الأذن وشد الشعر الضرب".

وأضاف أن "الجهة المعتدية على الطفل هي أقرب المقربين. ويأتي بالدرجة الأولى الأب ثم الأخوة والأخوات ثم المدرسة، ثم الأم".

وأوضح أن "86% من الأطفال تعرضوا لشكل من أشكال الاعتداء المعنوي، كالشتم والسخرية والتهكم والتحقير والوصف بالغباء".

وقال التقرير "تعرض أقل من 19% لشكل من أشكال الاعتداء الجنسي بدءا من التحرش اللفظي والمداعبة إلى محاولة الاغتصاب، حيث كان أكثر من ثلث الأطفال الذين تعرضوا للاعتداء الجنسي دون سن 13 عاما. وبلغت نسبة الأطفال المعتدى عليهم جنسيا من قبل المحيطين والمقربين 50% من الأطفال المعتدى عليهم".

التعليق