التدخين والوزن الزائد يؤديان إلى نقص السمع

تم نشره في الجمعة 1 آب / أغسطس 2008. 10:00 صباحاً
  • التدخين والوزن الزائد يؤديان إلى نقص السمع

 

عمّان- صدرت دراسة أوروبية حديثة أظهرت بعض العوامل التي تساعد على تسريع فقد السمع عند الكبار.

كما نعلم فإن نقص السمع ظاهرة فسيولوجية تظهر مع التقدم في العمر بسبب ضمور في عمل العصب السمعي وخلايا القوقعة (الأذن الداخلية) ويبدأ في الظهور عادة بعد عمر الخمسين.

من المعروف أن وجود بعض الأمراض كالضغط والسكري وارتفاع الدهنيات يساعد بشكل كبير على فقدان السمع في عمر أكبر من ذلك.

الجديد في هذه الدراسة، التي شملت 4083 حالة فقدان سمع في عدة دول اوروبية بين عمر 53-67 سنة، هو أنها أظهرت عوامل لم تكن معروفة سابقا.

أظهرت هذه الدراسة أن التدخين يرتبط بشكل مباشر مع فقدان السمع على أعمار مبكرة. أيضا أظهرت أن المدخن السلبي (شخص غير مدخن يجلس مع المدخنين) أيضا عرضة لفقدان السمع.

السبب على ما يبدو أن مادة النيكوتين الموجودة في الدخان تسبب تضيقا في الشرايين المغذية للأذن الداخلية بسبب كونها تحوي مادة "نيكوتنك أسد" التي تقلص قطر الشريان.

أيضا أظهرت الدراسة وجود ارتباط وثيق بين زيادة الوزن وضعف السمع عند الكبار بتناسب طردي، والسبب هو زيادة الدهنيات التي تسبب تضيق الشرايين الدقيقة المغذية للقوقعة.

وعلى النقيض من ذلك، أوجدت الدراسة أن تناول الكحول بشكل معتدل (وليس بشكل مسرف) يحمي الأذن من نقص السمع. الآلية هنا غير واضحة لكن بافتراض أن هذا يقلل من بعض أنواع الدهنيات.

وخلاصة الدراسة أنه للمحافظة على السمع بشكل جيد قدر الامكان، فإنه ينصح بتجنب التدخين ومحاولة تخفيف الوزن بالطرق المختلفة.

د. مجدي عبدالكريم

استشاري الأنف والأذن والحنجرة وتجميل الأنف

majdi44@yahoo.com

التعليق