"عمان": حوار مع الروائي المصري زين عبدالهادي

تم نشره في الجمعة 1 آب / أغسطس 2008. 09:00 صباحاً
  • "عمان": حوار مع الروائي المصري زين عبدالهادي

 

عمان- الغد- يرى الروائي المصري زين عبدالهادي أن جيل الستينيات، الذي استأثر بكل الكتابات هو من علم الأجيال التالية "كل شيء".

ويكشف في حوار أجراه معه الروائي والناقد العراقي عبدالوهاب النعيمي ونشر في عدد مجلة عمان لشهر تموز، عن أنه يحمل بذورا مختلفة للرواية "سيلقيها في حقلها قريبا"، ذاهبا إلى أن الرواية عمل فردي يمكن الهروب منه إلى أي مكان في العالم لنشره.

ويقول إنه بعد مرحلة نجيب محفوظ أصبح المثقف مفتوحا للكتابة، مشيرا إلى أن "حدود الكتابة الحمراء أو السوداء" قد تلاشت.

ويقدم الناقد الدكتور إبراهيم خليل "قراءة الرواية وأسطورة المعنى" يرى فيها أن قارئ الرواية يُفترض أن لديه حظا قليلا، أو كثيرا من المعرفة، بأوسع ما تعنيه هذه اللفظة من معانٍ، ذاهبا إلى أن القراءة لدى القارئ العادي متعة قبل أن تكون سبيلا لمعرفة أو مجالا لنقد الآخرين وتصحيح ما يكتبون.

وتقرأ الدكتورة أسماء أحمد معيكل رواية "وليمة لأعشاب البحر" للروائي السوري حيدر حيدر، رائية أن رؤيا العالم التي تطرحها الرواية يغلب عليها الطابع السياسي، مستدركة أن ذلك لا يعني غياب الجوانب الأخرى.

وتعتقد أن القارئ الجماعي لخطاب "الوليمة" لم يظهر بشكل فعلي ولم يتنبه إلى ذلك الخطاب، بحسب معيكل، إلا بعد أن قدم قارئ فردي قراءته للرواية.

ويتوقف الدكتور هايل محمد الطالب في مقاربة نقدية عند خطاب الحب في الشعر بين أنوثة الرجل وذكورة المرأة.

وتضمن العدد حوارا مع المسرحي السوري فرحان بلبل أجراه نضال بشارة بيّن فيه أن فرقة المسرح العمالي تنغمس في معالجة أخطر القضايا الوطنية والاجتماعية والقومية.

وقدم عياد أبلال مقاربة سوسيولوجية لكتاب "المسرح والمدينة" ليونس لوليدي بعنوان "وظيفة المسرح الثقافية والاجتماعية"، فيما قدم الدكتور حسن المودن قراءة حملت عنوان "الصمت والكلام في قصص أحمد بوزفور" متخذا من مجموعته "صياد النعام" نموذجا.

وستذكر غازي انعيم في زوايته الشهرية الفنان الراحل اسماعيل شموط في ذكرى رحيله الثانية بمادة حملت عنوان "شموط: المثقف العضوي والفنان الملتزم"، معتبرا أن غيابه أحدث دويا في الحياة الثقافية والفنية في فلسطين والوطن والعربي، مشيرا إلى أن الأوساط الفنية والثقافية العربية ما تزال تستعيد ذكراه وتتحدث عن تراثه الفني.

واحتوى عدد المجلة، التي تصدر شهريا عن أمانة عمان الكبرى، على الزاوية السينمائية للشاعر ابراهيم نصر الله، وآخر الإصدرات التي يقدمها الدكتور أحمد النعيمي.

وفي العدد مقالات للكتاب: أمجد ناصر "أوفيد وجوليا"، مفلح العدوان "حجرة من نبض"، نادر رنتيسي "ظل كثيف"، راشد عيسى "شكسبير وأصدق الشعر أكذبه"، مهند مبيضين "المثقف العربي وأسئلة الراهن"، يحيى القيسي "كتب الروحانيات تتصدر الواجهات" وغازي الذيبة "كما لو أن السماء أقفرت منهم".

وكان رئيس تحرير المجلة الكاتب عبدالله حمدان قد استهل العدد بافتتاحية حملت عنوان "صدام الحضارات الراهن أم الاحتباس الحراري المنتظر؟".

التعليق