وسيلة جديدة لتخفيف آلام الوضع

تم نشره في الأحد 27 تموز / يوليو 2008. 10:00 صباحاً

 

سنغافورة- قال أطباء في تقرير نشر أمس أن أحد مستشفيات سنغافورة طور وسيلة جديدة لتخفيف الألم الذي تشعر به النساء عند المخاض

يتم إطلاق مخدر من خلال العمود الفقري لتخدير الجسم وهو عبارة عن حقنة الظهر "ابيديورال" بكميات وعلى فترات تتحكم فيها السيدة أثناء المخاض في مستشفى كيه كيه للنساء والأطفال.

وتحقن النساء عند الوضع بحقنة "ابيديورال" تقليدية في البداية ثم يتم توصيلهن بمضخة تطلق جرعة ثابتة من المخدر باستمرار طوال فترة الوضع.

وتستطيع بعض السيدات الضغط على زر مضخات جديدة لتلقي جرعة إضافية من العقار المخدر إلا أن ذلك يستغرق 10 دقائق قبل أن يشعرن بمفعوله.

ونقلت صحيفة "ستريتس تايمز" عن الدكتور اليكس سيا رئيس قسم التخدير قوله: "عشر دقائق تعد وقتا طويلا إذا كانت المرأة تتألم لذلك فهذه الطريقة ليست مثالية".

ويراقب البرنامج الذي صممه عدد المرات التي تضغط فيها المرأة على الزر لتلقي جرعة إضافية ووفقا لذلك يتم ضبط جرعة ثابتة من المخدر تستمر طوال فترة الوضع.

وقام سيا بتطوير جهاز تجريبي يتم توصيله بالمضخة وعمل المهندسون بجامعة نانيانج التقنية على إدخال بعض التحسينات عليه واختبر بعض الأطباء في المستشفى الجهاز على مرضاهم,

ويعتزم المستشفى وضع الجهاز الجديد في غرف الوضع الـ32 الموجودة به مع نهاية العام المقبل.

التعليق