"صيفك نشيد" يختتم بوصلات إنشادية ودبكات شعبية

تم نشره في الأحد 27 تموز / يوليو 2008. 10:00 صباحاً

 

تغريد السعايدة

عمّان- اختتمت أول من أمس على مسرح الأرينا فعاليات المهرجان الإنشادي الثاني، الذي تنظمه إذاعة حياة إف إم تحت شعار "صيفك نشيد".

وتميز الحفل، الذي حضره ما يقارب الـ4 آلاف شخص، بإظهار الجانب الشعبي والتراثي في النشيد الإسلامي، من خلال بعض المنشدين الذين قدموا وصلاتهم الإنشادية بمرافقة الدبكات الشعبية، التي تفاعل معها الجمهور.

وبدأت الفعاليات بوصلة إنشادية للمعتصم بالله العسلي من سورية، قدم خلالها مجموعة من المقاطع والأناشيد التي تشتهر بها بلاد الشام وسورية في المجال الديني والحب والمدح النبوي، والتي غالباً ما تكون على الطريقة "الصوفية".

ومن أبرز ما أنشد العسلي "قدمنا بالله مقاصدنا" و"صلي يا ربي وسلم على النبي طه السعيد" وأناشيد أخرى في ذات المضمون شاركته في تقديمها فرقته الخاصة.

المنشد الأردني أيمن الحلاق وفرقة البراء الفنية أنشد باللهجة المغربية "أنا مالي فيها" من ألبومة "وكلها لله"، والذي لاقى رواجاً في الفترة الأخيرة بين أوساط مستمعي النشيد الملتزم، ومن ثم أنشد "فتنت روحي يا شهيد".

ومن اللون الشعبي غنى الحلاق مواويل العتابا الشعبية وأغنية "يا حلالي يا مالي"، من تراث الأعراس الفلسطينية، وبحسب طلب الجماهير غنى "الهوارة".

المنشد الإماراتي أسامة الصافي قدم للجمهور مجموعة من الأناشيد بعضها كانت باللهجة الخليجية بمشاركة كورال فرقة مودة الفنية، مثل "الله أطلبك يا خير والي"، وأنشودة "في عيوني في يميني كعبتي قدسي وديني".

وأنشد الصافي موال تحية محبة للمحاصرين في غزة، وباللهجة الشامية "أهل الشام"، وختم وصلته بأنشودة "تبلغ بالقليل من القليل وهيئ الزاد للسفر الطويل".

وكان ختام المهرجان المنشد الأردني أيمن رمضان بمرافقة فرقة البراء، حيث بدأ فقرته بأنشودة "حوار الحجاب"، رافقته في أدائها ابنته ريم  وتغنى بالمدينة المنورة من خلال أنشودة "مدينة رسول الله طيبة".

وقدم رمضان أنشودة للأمهات الموجودات في الحفل بعنوان "يا إمي يا عنوان الوفا ضميني يا إمي بحضنك محلى الدفا"، وعاود أناشيد المدح النبوي، وختم فقرته بلوحة من الأغاني الشعبية التراثية ترافقه فرقة الدبكة الشعبية.

وفي آخر فقرات المهرجان، والتي تضمنت السحب على الجوائز المقدمة على تذاكر الجمهور ومنها سيارة فاز بها أحد الشباب الحضور، تواجدت على المسرح الشخصية المحبوبة لدى الأطفال "نعنوع"، والتي اشتهرت من خلال إذاعة حياة إف إم ويقدمها المذيع فادي نوفل. وتفاعل الجمهور وبخاصة الأطفال مع نعنوع وتهافتوا على المسرح من أجل التقرب منه والتعرف إليه عن قرب.

وكان مهرجان حياة قد بدأ فعالياته مساء الخميس الماضي بحضور العديد من المنشدين من الأردن والوطن العربي.

التعليق