أخبار

تم نشره في الأحد 27 تموز / يوليو 2008. 10:00 صباحاً

 

- بحث نائب رئيس الجامعة الأردنية لشؤون الكليات الإنسانية د. محمد عيد ديراني خلال لقائه مدير عام كلية الإمام مالك للشريعة والقانون بدبي د. عيسى بن مانع الحميري والوفد المرافق له سبل تعزيز مجالات التعاون العلمي والبحثي بين الجامعة الأردنية وكلية الإمام مالك، وبخاصة في حقول الدراسات الإسلامية والقانونية. والتقى الوفد الضيف عميد كلية الشريعة د. محمد المجالي، الذي قدم شرحاً مفصلاً حول البرامج والخطط الدراسية، التي تقدمها الكلية لطلبتها ودورها في إبراز الصورة الحقيقية المشرقة للإسلام السمح.

وخلال زيارة الوفد الضيف لكلية الحقوق، التقى بمساعد عميد الكلية د. كمال العلاوين، الذي أطلع الوفد على أقسام الكلية وبرامجها التدريسية ومساهمتها في رفد الجهاز القضائي الأردني بالكوادر المؤهلة والمدربة والبحوث العلمية القانونية المتخصصة. وعلى صعيد آخر، بحث رئيس الجامعة الأردنية د. خالد الكركي خلال لقائه نقيب الصيادلة الأردنيين د. طاهر الشخشير سبل تعزيز مجالات التعاون العلمي بين الجامعة والنقابة، وذلك في إطار حرص واهتمام الجانبين بتطوير المهنة، ومواكبة المستجدات العلمية في العلوم الصيدلانية لخدمة القطاع الطبي والمساهمة في تطوير الصناعات الدوائية.

وعرض الكركي خلال اللقاء الذي حضره نائب رئيس الجامعة لشؤون التطوير والتخطيط والجودة د. ضياء الدين عرفة وعميد كلية الصيدلة د. خالد أعيده إنجازات الجامعة هذا العام، وبخاصة في ميادين البحث العلمي، مشيراً إلى اهتمام كلية الصيدلة بالتركيز على جودة التعليم، حيث تشهد الكلية إقبالاً للدراسة فيها نتيجة المستوى المتقدم الذي وصلت إليه، فهي تضم حالياً 150 طالباً وطالبة من 17 جنسية عربية وعالمية. من جانبه اعرب د. الشخشير عن اعتزازه بالمستوى الذي حققته كلية الصيدلة ودورها في تنمية العلوم الصيدلانية.

التعليق