بلاتر يؤكد ضرورة التزام الاندية بتحرير اللاعبين

تم نشره في الجمعة 25 تموز / يوليو 2008. 10:00 صباحاً

 

باريس  - اكد رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا)، السويسري جوزيف بلاتر، يوم اول من امس الاربعاء ضرورة التزام الاندية بتحرير لاعبيها المدعوين للمشاركة مع منتخبات بلادهم في اولمبياد بكين 2008 من 8 الى 24 آب (اغسطس).

وقال بلاتر "عدم وجود كرة القدم الاولمبية على اجندة الفيفا لا يعني عدم التزام الاندية بتحرير لاعبيها".

واضاف "حرمان اللاعبين الذين تقل اعمارهم عن 23 عاما والذين يشكلون العمود الفقري للمنتخبات في هذه البطولة، من المشاركة في كرة القدم الاولمبية يخالف روح قواعد وانظمة المسابقة".

واشار بلاتر الى "خصوصية" كرة القدم الاولمبية "التي تستند على العرف"، واضاف "عائلة كرة القدم اعتبرت دائما انه يجب وضع اللاعبين دون 23 عاما تحت تصرف منتخباتهم الاولمبية، وهذا المبدأ لم يعترض عليه احد في السابق".

واعتبر في ما يخص اللاعبين الثلاثة الذين تزيد اعمارهم عن 23 عاما، انه "لا توجد قاعدة ملزمة، لكننا ندعو دائما الى تضامن عالم كرة القدم".

وكانت اندية عدة منها برشلونة الاسباني (الارجنتيني ليونيل ميسي) وفيردر بريمن (البرازيلي دييغو) وشالكه (البرازيلي رافينيا) الالمانيان قررت عدم السماح للاعبيها خصوصا من اميركا الجنوبية بالمشاركة مع منتخبات بلادهم على اساس ان كرة القدم الاولمبية غير ملزمة لها لانها لا تشكل جزءا من اجندة الفيفا.

التعليق