لودا: هاميلتون يستطيع أن يصبح سائقا لا يقهر

تم نشره في الأربعاء 23 تموز / يوليو 2008. 10:00 صباحاً
  • لودا: هاميلتون يستطيع أن يصبح سائقا لا يقهر

فورمولا 1

 هوكنهايم (المانيا) - قال نيكي لودا بطل العالم السابق ثلاث مرات إن لويس هاميلتون يستطيع أن يصبح سائقا لا يقهر إذا استمر في القيادة كما فعل في سباق جائزة المانيا الكبرى للسيارات ضمن بطولة العالم للفورمولا 1.

وقال سائق فيراري وماكلارين السابق في بطولة فورمولا 1 لرويترز "كنت أرشح (هاميلتون) في العام الماضي للفوز لكنه تعثر في السباقين الأخيرين.. أعتقد أنه تعلم الدرس الآن. لقد قدم أداء مذهلا".

وأضاف "إنه يسير على الطريق الصحيح وإذا استمر كذلك فسيكون سائقا لا يقهر".

ويعتبر هاميلتون الذي فاز بسباق جائزة بريطانيا الكبرى على أرضه في حلبة سيلفرستون المبتلة قبل اسبوعين وكأنه قد فاز بسباقين.. الأول قبل أن تتعرض سيارة الالماني تيمو جلوك سائق تويوتا لحادث كبير لتدخل سيارة الأمان والثاني الأكثر صعوبة كان بعد ذلك.

وفي النصف الأول انفرد هاميلتون بالصدارة بفارق مريح عن فيليبي ماسا في الوقت الذي تعثر كيمي رايكونن سائق فيراري وبطل العالم. وبدا أن السائق البريطاني سيحقق فوزا سهلا ومستحقا بالسباق دون إثارة لكن دخول سيارة الأمان أضاع هذا الاعتقاد.

وباستثناء هاميلتون دخل جميع المتصدرين الى المرآب للتزود بالوقود وتغيير الإطارات قبل أن يتأخر هاميلتون في الدخول بعد أن استمرت سيارة الأمان في الحلبة وقتا أطول من المتوقع.

وتراجع هاميلتون للمركز الخامس قبل 16 لفة من نهاية السباق ليبدأ صراع جديد.

لكن السائق البريطاني استخدم أفضلية سيارته في تقديم عرض رائع منحه الفوز في النهاية.

واستعاد الصحافيون الايطاليون ذكريات العروض الرائعة المشابهة من المعتزل مايكل شوماخر بطل العالم سبع مرات مع فيراري. كما تلقى السائق البريطاني اشادة كبيرة من لودا الذي شبهه بأنه خليفة للسائق البرازيلي الراحل ايرتون سينا بطل العالم ثلاث مرات.

ووصف السائق النمساوي المعتزل، الذي يعمل كمعلق في التلفزيون الألماني هاميلتون (23 عاما) بأنه "مثالي ورائع ويقود بأسلوب سينا".

ويركز هاميلتون، الذي فاز بسباقه الثاني على التوالي ببطولة العالم والرابع هذا الموسم على الاحتفاظ بصدارة الترتيب العام، لكنه عبر عن خشيته من مواجهة صعوبات في موسم شهد حصول أربعة سائقين مختلفين على الصدارة.

وقال هاميلتون "نظهر بشكل قوي. لكن كما يعلم الجميع في موسم فورمولا 1 تتغير الأمور. كل ما أعرفه أننا نملك سيارة رائعة وإذا نجحنا في المنافسة على اللقب فهذا أمر عظيم".

وقال لودا الذي فاز بلقبه الثالث والأخير مع مكلارين عام 1984 إن هاميلتون يحتاج الى المحافظة على مستواه.

وخسر هاميلتون اللقب العام الماضي أمام رايكونن بفارق نقطة واحدة بعد نجاح السائق الفنلندي في تعويض فارق 17 نقطة في آخر سباقين.

وقال لودا "إذا حافظ هاميلتون على مستواه ولم يتعثر في النهاية كما حدث في اخر سباقين العام الماضي فهو يسير على الطريق الصحيح (للفوز باللقب) دون شك".

وأضاف "أهم شيء بالنسبة له أن يحتفظ بالهدوء وألا يسعى للفوز بكل شيء باستخدام القوة. هو مطالب بالبقاء هادئا واستخدام قدراته للقيادة بسرعة في سباقات ستكون مشابهة لهذا السباق".

هاميلتون يحذر من التراخي

حذر البريطاني لويس هاميلتون من التراخي بعدما حقق فوزه الثاني على التوالي في جائزة المانيا الكبرى، المرحلة العاشرة من بطولة العالم لسباقات سيارات فورمولا واحد على حلبة هوكنهايم.

وصارح هاميلتون الذي قدم اداء مميزا انه شعر ببلوغه افضل مستوى له بعد فترة من النتائج المختلفة، مشددا على ان الطريق ما يزال طويلا حتى نهاية البطولة والحصول على اللقب الذي فقده الموسم الماضي في المرحلة الاخيرة.

وانفرد السائق الاسمر بصدارة الترتيب العام للسائقين بفارق اربع نقاط عن ملاحقه سائق فيراري البرازيلي فيليبي ماسا، وهو قال: "نحن فعلا في قمة مستوانا، لكن لا يفترض بنا الذهاب بعيدا في الثقة بالنفس، اذ تبقى الطريق طويلة حتى النهاية وعلينا ان نتاكد من امكاننا الاستمرار بنفس المستوى".

وذكر هاميلتون بما حدث معه العام الماضي، قائلا: "كما شاهدتم العام الماضي: "نعم نبدو في موقف قوي لكن في فورمولا واحد تتبدل الامور... لا اعرف ما يمكن ان يواجهني في السباقات المقبلة. كل ما اعرفه هو علينا القيام بعمل كثير لما تبقى من الموسم".

وختم: "السباق المقبل سيكون في المجر حيث تبدو الامور جيدة جدا بالنسبة لنا، لذا نأمل خيرا".

دينيس: سنسيطر على سباق المجر

وجه رئيس ماكلارين مرسيدس رون دينيس انذارا الى الغريم فيراري بتوقعه ان فريقه سيكرر سيطرته في جائزة المجر الكبرى تماما كما فعل الاحد الماضي في جائزة المانيا، المرحلة العاشرة من بطولة العالم لسباقات سيارات فورمولا واحد التي استضافتها حلبة هوكنهايم.

وأحرز سائق ماكلارين لويس هاميلتون المركز الاول بتميز في السباق الالماني رغم خطأ استراتيجي ارتكبه فريقه، بيد ان متصدر الترتيب العام استطاع رغم ذلك التفوق على ثنائي فيراري البرازيلي فيليبي ماسا والفنلندي كيمي رايكونن، محققا فوزه الثاني على التوالي بعد سباق بريطانيا.

واعتبر دينيس ان ماكلارين تتقدم الآن على فيراري، متوقعا تكرار سيناريو بريطانيا والمانيا على حلبة هنغارورينغ الشهر المقبل: "لا ارى اننا سنكون اقل قوة في المجر".

ويتوقع ان يجري ماكلارين تعديلات تطويرية وميكانيكية، وخصوصا على النظام الهيدروليكي لسيارتيه في السباق المقبل، وقد نفى دينيس ما تردد عن ان هاميلتون ابدى انزعاجه الشديد لقرار الفريق بعدم تزويده بالوقود خلال وجود سيارة الامان، ما اجبره على تقديم كل ما عنده لتحقيق المركز الاول: "لقد كنا نضحك عبر جهاز الراديو. في نهاية الامر نحن فريق سباقات، وقد اظهرنا في كندا حس المسؤولية، وعملنا بشكل جماعي. لا يمكنك ان تكون مثاليا كل الوقت، لكن عليك ان تعمل جهدك".

وبدا جليا بحسب دينيس ان مشكلات الموسم الماضي بين السائقين غير موجودة حاليا، والدليل عندما فتح الفنلندي هايكي كوفالاينن الطريق امام هاميلتون لاستعادة توازنه في المانيا: "اعتقد انه يمكن رؤية التناغم، وقد قام هايكي بعمل جيد بدوره طوال نهاية الاسبوع".

التعليق