مهرجان الإسكندرية يكرم ماجدة وشريهان والمخرج علي عبدالخالق

تم نشره في الأربعاء 23 تموز / يوليو 2008. 10:00 صباحاً

 القاهرة- تلقت إدارة مهرجان الإسكندرية السينمائي ردا من وزيرة ثقافة المغرب ثريا جبران تؤكد فيه حضورها المهرجان في دورته الـ24، التي تقام في الفترة من 26 حتى 30 آب (أغسطس) المقبل، مشيرة إلى تقديرها لتكريم المهرجان لها باعتبارها أول ممثلة تتولى منصب وزير الثقافة في العالم العربي.

وقال بيان وصل وكالة الأنباء الألمانية (د.ب.أ) من المهرجان إن جبران قالت في خطاب رسمي لإدارة المهرجان "إنه لمن دواعي السرور والافتخار أن ألبي دعوتكم الكريمة وأعتزم عرض فيلمي "أركانة" و"عود الورد" في بانوراما السينما المغربية التي يحتفل المهرجان بيوبيلها الذهبي هذا العام".

ويهدي مهرجان الإسكندرية دورته هذا العام للمخرج المصري الكبير يوسف شاهين، الذي يرقد حاليا على سرير المرض، كما يكرم عددا من نجوم السينما المصرية وعددا من العاملين خلف الكاميرات تقديرا لعطائهم المتميز في السينما.

وقالت إدارة المهرجان إنها تكرم النجمة الكبيرة ماجدة الصباحي، التي احتلت مكانا فريدا في عالم التمثيل منذ أن رأى فيها المخرج سيف الدين شوكت ملامح مميزة تؤهلها للقيام بدور الفتاة المصرية، بالإضافة إلى قدرتها على أداء شخصية المرأة العربية، حيث كانت أول بطولة لها مع إسماعيل ياسين في أفلام "الناصح" عام 1949 و"فلفل" ثم "الآنسة حنفي" لفطين عبدالوهاب.

ووصلت ماجدة إلى قمة النجومية كممثلة ومنتجة من خلال أفلامها "الغريب" و"النداهة" و"بائعة الجرائد" و"جميلة بو حريد" و"بنات اليوم" و"إجازة نصف السنة" و"أنف وثلاث عيون" و"أين عمري" و"أنا بنت ناس" و"لحن الخلود" و"دهب" و"الرجل الذي فقد ظله" وتجاوز رصيدها السينمائي حاجز الـ70 فيلما وكرمها الرئيس المصري الراحل أنور السادات عن فيلم "العمر لحظة" وترأس حاليا اتحاد السينمائيات المصريات.

ويكرم المهرجان من الجيل التالي شريهان، التي كان أول ظهور لها على الشاشة الكبيرة في فيلم "ربع دستة أشرار" مع فؤاد المهندس وأول بطولة في "الخبز المر" مع فريد شوقي ووصل رصيدها السينمائي إلى 24 فيلما من بينها "خلي بالك من عقلك" و"قفص الحريم" و"الطوق والإسورة" و"شارع السد" و"المرأة والقانون" و"كريستال" و"العذراء والشعر الأبيض" وكانت الفوازير نقطة تحول في حياتها الفنية.

كما يتم تكريم المخرج علي عبدالخالق، حيث أنه أحد أعضاء جماعة السينما الجديدة، التي جاءت بعد هزيمة 1976 وقدم أول وأهم أفلام تلك الجماعة "أغنية على الممر" عام 1972، وسرعان ما توارت جماعة السينما الجديدة، وواصل عبدالخالق مشواره السينمائي ليقدم "يوم الكرامة" و"البيضة والحجر" و"العار" و"الحب وحده لا يكفي" و"عتبة الستات" و"الكيف" و"جري الوحوش" و"شادر السمك" و"الجنتل" و"النمس" و"إعدام ميت".

ويكرم المهرجان مدير التصوير محسن نصر وهو أحد مبدعي الجيل الخامس في السينما المصرية، الذي تولى إدارة التصوير لأكثر من مائة فيلم كان أولها "3 وجوه للحب" عام 1969 ومن أهم أفلامه "رغبات ممنوعة" و"حدوتة مصرية" و"اليوم السادس" و"ضربة معلم" و"طيور الظلام" و"المصير" و"المرأة والساطور" و"الآخر" و"الساحر" و"الرغبة" و"أمير الظلام" و"صراع الأحفاد" و"الإرهاب والكباب".

ويكرم مهرجان الإسكندرية الماكيير حمدي رأفت (80 عاما)، الذي اشتهر بلقب "ملك الماكياج" وهو من الجيل الثالث للسينما المصرية وبدأ عمله في السينما عام 1945، ومن أفلامه "أخطر رجل في العالم" و"سعد اليتيم" و"العذراء والشعر الأبيض" و"حواء والقرد" و"سكر هانم" و"غرام الأسياد" و"السفيرة عزيزة" و"أرض النفاق" و"الكرنك" و"الشيطان يعظ" و"الراقصة والطبال" و"العار" و"أحلام هند وكاميليا".

ولبراعته في فن الماكياج، اختاره المخرج العالمي سيسيل دي ميل للتعاون في تنفيذ الماكياج في فيلمه "الوصايا العشر"، الذي صور أجزاء منه في مصر في خمسينيات القرن الماضي، ومن الأفلام الأجنبية التي شارك فيها "ابن سبارتاكوس" و"كليوباترا" و"7 عرائس في القاهرة".

التعليق