معرض للحرف التقليدية الرومانية في المركز الثقافي الملكي

تم نشره في الثلاثاء 22 تموز / يوليو 2008. 10:00 صباحاً
  • معرض للحرف التقليدية الرومانية في المركز الثقافي الملكي

 غسان مفاضلة

عمان- العديد من الصناعات التقليدية والمنتوجات الحرفية اليدوية اشتمل عليها معرض الحرف التقليدية الرومانية، الذي نظمته السفارة الرومانية في عمان بالتعاون مع وزارة الثقافة أول من أمس في المركز الثقافي الملكي.

واحتوى المعرض، الذي افتتحته وزيرة الثقافة نانسي باكير مندوبة عن الأميرة منى الحسين، على الأزياء الشعبية والرسم على الخزف وتلاوينه الزاهية والحفر على الخشب، الذي يبرز نواحي كثيرة من أوجه الحياة اليومية في المجتمع الروماني.

ويهدف المعرض، الذي يستمر اربعة ايام، إلى التعرف على جوانب التنوع الإبداعي والذائقة الجمالية، التي تمتاز بها الحرف التقليدية الرومانية.

وتضمنت مكونات المعرض، الذي حضره أمين عام وزارة الثقافة جريس سماوي، العديد من الصناعات اليدوية كالفخار والجلود والزجاج بأشكالها الزخرفية، التي اشتغلت عليها أيدٍ ماهرة مباشرة أمام الحضور مثل النسيج على نول يدوي.

إضافة إلى صناعة السجاد والآلات الموسيقية النفخية والوترية.

وبرزت في مكونات المعرض المتعارف عليها في رومانيا بـ"الفولك" FOLK طرق وأساليب مبتكرة في صناعة الأثاث المرسوم والزينة الشعبية والتطريز اليدوي وتنسيق ألوان الخرز وسلاسل العنق، التي تكمل الزي الفلكلوري النسائي بجمالياته المتميزة.

وكانت معظم الحرف التقليدية في المجتمع الروماني تستخدم في الفن المعماري، لتنتقل استخداماتها بتصاميمها المتنوعة بعد ذلك إلى التصميم الداخلي.

وتعكس تصاميم الزخارف المصنعة يدوياً في البيوت ومن ضمنها الحرف الأكثر شيوعاً ممثلة بالخزفيات والحفر على الخشب والنسيج، مستوى الأداء والدقة المتميزين لدى نساء المجتمع الروماني.

وقدمت في المعرض لوحات لصور فوتوغرافية ترصد فنون الصناعة التقليدية والبناء المعماري الروماني وطرق صناعة الخبز والأغذية الشعبية بأسلوبية جمالية تمتلك عناصر الفرادة والإبداع.

يشار إلى أن الفن الفلكلوري الروماني أصبح في الوقت الحاضر بمرونته وليونته حاضراً في تفاصيل المتطلبات اليومية لحياة الناس وجزءاً من ذائقتهم الجمالية.

التعليق