النحل المريض يفقد جزءا من قدرته على العمل

تم نشره في الجمعة 18 تموز / يوليو 2008. 10:00 صباحاً
  • النحل المريض يفقد جزءا من قدرته على العمل

 

لندن- قال باحثون بريطانيون أمس ان النحل الطنان يفقد جزءا من قدرته على العمل عندما يمرض وانه مثل البشر يعاني صعوبة في القيام بواجباته اليومية حتى يتعافى.

وقال خبير تطور الاحياء ايمون مالون من جامعة ليستر ان نحل العسل ذا أجهزة المناعة النشطة يعاني من مشاكل في الذاكرة مضيفا أن هذه الاكتشافات قد تعزز الجهود لإنقاذ مستعمرات النحل الآخذة في التناقص.

وقال مالون "انه حيوان يعيش على ذاكرته.. اذا أضرت مجرد عدوى بسيطة ذاكرته فتلك كلفة كبيرة".

وتابع قائلا انه مثل بني البشر يمكن أن يمرض النحل ويتماثل للشفاء خلال أيام من مرضه بعد أن ينشط جهاز المناعة لمقاومة الفيروسات والطفيليات. وذكر الفريق نتائجه في دورية الجمعية الملكية المسماة منشورات علم الاحياء.

وقسم الباحثون النحل الى مجموعتين وحقنوا نصفا بمادة تحفز جهاز المناعة. ثم عرضوا للنحل الاختيار بين زهور زرقاء وأخرى صفراء لكن لونا واحدا كان يحوي رحيقا.

وفي نهاية المطاف أمضى كل النحل وقته في التغذية من الزهرة الصحيحة لكن النحل المحفز استغرق زمنا أطول 10 بالمائة ليصل الى تلك النقطة مما يظهر أن استجابة المناعة النشطة عند المرض تؤثر على الذاكرة.

وكان في بريطانيا في يوم من الايام أكثر من 25 نوعا محليا من النحل الطنان لكن ثلاثة منها انقرضت خلال الاعوام الخمسين الماضية والعديد منها معرض للخطر. ويقول العلماء ان الامراض وطرق الزراعة التي حرمت النحل الطنان من كثير من مصادر غذائه التقليدي من النباتات المزهرة تفسر هذا التراجع.

التعليق