مطار سانتياجو ينظم مزادا لبيع الحقائب المفقودة

تم نشره في الخميس 17 تموز / يوليو 2008. 09:00 صباحاً

 سانتياجو- نظم مطار العاصمة التشيلية سانتياجو مزادا لبيع الحقائب المفقودة، ووصلت قيمتها إلى 30 مليون بيزو (60 ألف دولار)، وفقا لما أعلنه منظمو المزاد.

وتجمع عشرات الأشخاص من مناطق متفرقة من تشيلي، في حي بوداول الذي يقع به المطار، غرب العاصمة التشيلية، وأبدوا استعدادا كبيرا لشراء هذه الحقائب بالرغم من أنهم يجهلون محتوياتها.

ولم يعلن أصحاب هذه الحقائب عن أنفسهم، وبالمثل لم يطالبوا بها، وبقيت ما يقرب من ثمانية شهور في مخازن شركة الطيران التشيلية، على الرغم من أنها فقدت في رحلات طيران لهذه الشركة وشركات طيران أخرى، حسبما صرحت مصادر في المطار لوكالة الأنباء الأسبانية (إفي).

ووصل عدد المرات التي ضرب خلالها رئيس المزاد إدواردو تايبو منضدة المزاد حوالي 147 مرة، لكي يرسو المزاد على الأمتعة لأعلى سعر.

ودفع بعض المشاركين في المزاد قرابة 130 ألف بيزو (260 دولارا) لمجموعة الحقائب على الرغم من أن المزاد بدأ بـ1000 بيزو فقط (دولارين).

ويذكر أن المبالغ الكبيرة نسبيا، التي وصلت إليها الأمتعة، أثارت شكاوى بعض حضور المزاد، الذين كانوا يأملون في الحصول على الحقائب بسعر أقل.

وقال أحد الحاضرين معبرا عن استيائه "حضرت بـ10 آلاف بيزو، معتقدا أنني سأتمكن من حمل أي شيء إلى منزلي، ولكني حتى لم أستطع رفع يدي عندما ارتفع السعر على 30 ألف بيزو".

ونظمت المزاد بلدية بوداول، التي يقع فيها مطار سانتياجو الدولي.

ويتم توزيع حصيلة المزاد بالتساوي ما بين بلدية بوداول وشركة الطيران التشيلية التي أعلنت أنها ستتبرع بالمال لصالح العمل الاجتماعي.

التعليق