إبعاد ملاكمي تايلاند عن البلاد لتفادي المشاكل قبل الأولمبياد

تم نشره في الأربعاء 16 تموز / يوليو 2008. 10:00 صباحاً

 

بانكوك - أبعدت تايلاند ملاكميها غير المنضبطين والمقرر مشاركتهم في دورة بكين الى خارج البلاد من أجل تفادي خروجهم عن المسار بينما يستعدون للمشاركة في الاولمبياد الشهر المقبل.

وكشف تاويب جانتاراروج رئيس الاتحاد التايلاندي للملاكمة إن البلاد ارسلت ملاكميها متقلبي المزاج قبل ثلاثة اشهر الى فيتنام لتفادي انزلاقهم الى الحياة الليلية في العاصمة بانكوك.

وقال تاويب إنه كان يشعر بالقلق من انشغال الملاكمين بعائلاتهم ووسائل الاعلام واغراء آلاف النوادي الليلية والحانات في بانكوك باعتبارهم من الرياضيين المشهورين.

وأضاف تاويت لرويترز "سأبقيهم في فيتنام حتى انطلاق الدورة الاولمبية لأنني اشعر بالقلق مما قد يفعلوه في تايلاند".

وتابع "يتعين عليهم ان يعلموا انهم ليسوا افضل ملاكمين في العالم ويجب عليهم بذل جهد شاق من أجل الفوز بميداليات".

واشتهر ملاكمو تايلاند الذين سبق لهم الفوز بميداليات اولمبية ومعظمهم ينحدر من أصول فقيرة بحياة اللهو.

وأصبح سوملوك كامسينج أول رياضي على الاطلاق يفوز بميدالية ذهبية لتايلاند في الاولمبياد عام 1996 لكنه أهدر فرصة السير على نفس الخطى في دورة سيدني 2000 بعدما ترك المران من أجل العمل كممثل ومطرب.

وذكرت تقارير ان مانوس بونجومنونج الفائز بميدالية ذهبية في دورة اثينا 2004 بدد 600 الف دولار حصل عليها كمكافأة على الخمور والمقامرة بعد نهاية الاولمبياد لكنه سافر لفترة من الوقت بعد ذلك الى كوبا في محاولة لتغيير نظام حياته.

وقام تاويب العام الماضي بنقل المعسكر التدريبي لملاكميه الى اقليم ناخون راتشاسيما بشمال شرق تايلاند لكن سرعان ما اكتشف الملاكمون مواقع الحياة الليلية.

وقال تاويب "لم تكن الامور جيدة هناك لذلك قررت نقلهم الى فيتنام. لا يوجد هناك اي شيء يفعلوه".

والملاكمة هي أكثر رياضة تتفوق فيها تايلاند في الاولمبياد ومن بين 17 ميدالية احرزتها البلاد في الدورات الاولمبية هناك 11 ميدالية في الملاكمة من بينها ثلاث ميداليات ذهبية.

وستشارك تايلاند في اولمبياد بكين بثمانية ملاكمين ورشح تاويب سبعة منهم للفوز بميداليات ابرزهم مانوس في وزن خفيف الوسط.

التعليق