حمدان يستعرض مبادرة "أجيال السلام" في معسكرات عيون الأردن

تم نشره في الأربعاء 16 تموز / يوليو 2008. 09:00 صباحاً

 

عمان- الغد- استمعت المشاركات في معسكر عيون الأردن أول من أمس في بيت شباب عمان، إلى شرح مفصل قدمه أمين عام المجلس الأعلى للشباب د. ساري حمدان حول مبادرة أجيال السلام، والتي أطلقها سمو الأمير فيصل بن الحسين رئيس اللجنة الأولمبية، وأدخلها المجلس ضمن أهداف وخطة معسكراته للعام الحالي.

حمدان قدم عرضاً لشابات الكرك والمفرق عن فكرة وأهداف المبادرة عالمياً، والقيم التي تحملها، قبل أن يستعرض دور الرياضة قديما وحديثاً في حل النزاعات بين الشعوب، وتحقيق السلام والتقارب بينها، مدللاً على سعة أفق جلالة الراحل الكبير الملك الحسين بن طلال -طيب الله ثراه- ودعوته نحو إحلال السلام العادل، وتحقيق الأمن والاستقرار للأجيال، وما قدمه جلالة الملك عبدالله الثاني ابن الحسين من طرح في ذات الاتجاه.

أمين عام المجلس أشار إلى تطبيق المبادرة عمليا من خلال المعسكر التدريبي الأول العام الماضي، بمشاركة أديان وأعراق واختلاف أيدولوجي بين المشاركين، وما حققه المعسكر من نتائج ايجابية، قبل أن يتناول تعريف المبادرة وأهدافها في تدريب قادة الشباب في المجتمعات المتنازعة على كيفية استخدام الرياضة لتوحيد الشباب، ونقل مهاراتهم للآخرين في مجتمعاتهم، كما عرض فوائد الرياضة وما يمكن أن تحققه على صعيد السلام، إلى جانب ما تحققه من فوائد فكرية وصحية وبدنية واجتماعية واقتصادية، واختتم لقاءه بحوار مع المشاركات ودورهن في تعريف أقرانهن بالمبادرة وأفكارها.

المعسكرات النهارية

المعسكرات النهارية في المحافظات تواصلت للأسبوع الرابع على التوالي؛ حيث اختتم أمس معسكر شابات جرينة والذي افتتحه مدير شباب مادبا خالد أبو غنمي، حيث بينت المشرفة ميساء قدورة أهداف المعسكر والبرامج المنفذة فيه، وتضمن المعسكر محاضرة للدكتور علي الخضور حول الثقافة الوطنية ومراحلها وأدوار المجتمع في تجذيرها، كما تضمن ورشة عمل حول مهارات الاتصال والحوار وتحليل المشكلات، كما انطلق أمس معسكر شباب وادي الحور ومعسكرا شابات القصر والعقبة، واختتم معسكر شباب الشونة الشمالية والشوبك وشابات الطيبة، وتنطلق اليوم معسكرات شباب السلط وصخرة وإربد ودير أبي سعيد، وشابات البلقاء والبتراء.

التعليق