أفلام من 14 دولة آسيوية بمهرجان الإسكندرية السينمائي الدولي

تم نشره في الأربعاء 16 تموز / يوليو 2008. 10:00 صباحاً

 القاهرة- قررت إدارة مهرجان الإسكندرية السينمائي الدولي تخصيص برنامج ضمن فعاليات الدورة الـ24 بعنوان "نظرة على السينما الآسيوية" احتفاء بأفلام دول قارة آسيا التي تشهد حيوية كبيرة فى السنوات العشر الأخيرة وتنافس بقوة فى المهرجانات الدولية.

وقال سمير شحاتة أمين عام المهرجان لوكالة الأنباء الألمانية(د.ب.أ) إن القسم الخاص يضم عروضا لأفلام من 14 دولة آسيوية بينها أربع دول عربية هي سورية والبحرين والعراق ولبنان إضافة إلى الصين والهند وإيران وسنغافورة وإندونيسيا وماليزيا وتايلاند وأوزبكستان والفلبين وتركيا.

ويستمر المهرجان خمسة أيام فقط من 26 حتى 30 آب/أغسطس القادم بعد أن قررت إدارة المهرجان أن تنطلق عروض الأفلام للجمهور قبل الافتتاح بيومين من خلال شاشات عرض تغطي مدينة الإسكندرية

ويعرض لماليزيا في المهرجان فيلم "الحب يغزو القلوب" وللفلبين فيلم "السهم" بينما يعرض للصين فيلم "أولد فيشر" للمخرج جاو كونشو والذي يدور حول مهندس عجوز كان متخصصا في التخلص من الألغام تسند له مهمة كشف متفجرات زرعها إرهابيون في منطقة سكنية مزدحمة وينجح في إنقاذ المنطقة من الدمار لكن الإرهاب لا يتوقف

ويعرض في القسم الخاص الفيلم الإندونيسي "آيات الحب" المقتبس من رواية بنفس الاسم للأديب حبيب رحمان شيرازي ويحاول الفيلم تقديم الصورة الحقيقة للإسلام ومبادئه في التعامل مع المرأة وتعامله مع غير المسلمين والتي تعرضت للتشويه بعد هجمات11 أيلول/ سبتمبر 2001 على الولايات المتحدة.

وتدور أحداث الفيلم في مصر حول شاب إندونيسي فقير يستطيع أن يلتحق بالدراسة في جامعة الأزهر بعد حصوله على منحة دراسية لكنه يتهم بالاغتصاب ويزج به في السجن ويبقي الشخص الوحيد الذي تمكن من اثباث براءته فتاة مسيحية.

ويعرض المهرجان من إيران فيلم "3 نساء" إخراج منيزة حكمت التي تنتمي للجيل الجديد من السينمائيين الإيرانيين والفيلم يغوص في عالم المرأة الإيرانية المعاصرة مثلما كان الحال في أول فيلم روائي للمخرجة "سجن النساء" الذي أثار موجة احتجاجات في الأوساط المحافظة بإيران.

كما يعرض الفيلم الإيراني "هؤلاء الثلاثة" الذي يحكي قصة ثلاثة من المجندين المختلفين فكريا وعقائديا والذين تهب عليهم عاصفة ثلجية وسط الصحراء ويتحتم عليهم التعاون للبقاء على قيد الحياة.

ويعرض من تركيا فيلم "العملاق ذو العينين الزرقاوين" للمخرج بيكيت إلهام ويدور حول حياة الشاعر المعروف ناظم حكمت الذي يعتبر الكاتب الأكثر شهرة في الأدب التركي خلال القرن العشرين ويركز الفيلم على الفترة التي قضاها في السجن بعد إدانته بالانتماء إلى الحزب الشيوعي ويلقي نظرة على شبابه والانشطة السياسية التي أفضت به إلى السجن

كما يعرض لتركيا فيلم "كتاب الصيف" ويدور حول تلميذ صغير يمضي إجازة الصيف باحثا عن عمل ليساعد والده الذي يرقد في المستشفى بينما يعرض من أوزبكستان فيلم "طريق تحت السماوات" ويتعرض لبعض التقاليد والعادات السائدة محليا مثل الرقص وطقوس الحب والزواج من خلال 4 شخصيات.

التعليق