بطل أولمبي اماراتي ينتقد اتحاد الرماية في بلاده

تم نشره في الثلاثاء 15 تموز / يوليو 2008. 10:00 صباحاً

دبي- انتقد الشيخ احمد بن حشر آل مكتوم الذي منح الامارات أول ميدالية اولمبية في تاريخها المسؤولين عن رياضة الرماية في البلاد قائلا انهم اضاعوا الانجاز الذي حققه بالفوز بذهبية مسابقة الحفرة المزدوجة باولمبياد اثينا قبل أربع سنوات.

وقال الشيخ أحمد الذي عاد من الاعتزال للدفاع عن لقبه في اولمبياد بكين المقبلة ان اتحاد الرماية الاماراتي لم يبذل اية جهود لمساعدة الرماة البارعين على ان يصبحوا ابطالا في المستقبل.

واضاف لصحيفة جالف نيوز "عقب سبع سنوات من العمل الشاق جلبت المجد لوطني في اثينا الا انهم القوا بهذه الميدالية بعيدا."

وتابع "اعتقدت (عقب دورة اثينا) ان الحياة ستتغير وستتغير الرياضة وسينظر القائمون عليها للمسألة بطريقة اكثر احترافية. ولم يحدث اي شيء من هذا القبيل".

وسيشارك الشيخ احمد وهو عضو في الاسرة الحاكمة في دبي في اول منافسات دولية منذ الفوز بميدالية اثينا وذلك عندما يخوض منافسات دورة بكين.

واشار الى ان الامارات ضخت اموالا ضخمة في كرة القدم دون ان تجني الكثير من النجاح معربا عن خشيته من ان بلاده ستعاني من اجل النجاح في منافسات الرماية في دورة بكين.

واضاف "اعتقد جديا ان البلاد بحاجة الي النهوض. اللعبات الفردية تلائمنا بشكل اكبر. ما هو حجم الانجاز الذي حققه منتخب كرة القدم للبلاد."

وقال الشيخ احمد البالغ من العمر 45 عاما انه بذل قصارى جهده لمساعدة بقية الرماة الا ان مناشداته لم تلق اذانا صاغية.

التعليق