المنتخب الوطني يواجه البحرين بآمال جديدة

تم نشره في الاثنين 14 تموز / يوليو 2008. 10:00 صباحاً
  • المنتخب الوطني يواجه البحرين بآمال جديدة

مواجهات مؤثرة في التصفيات الآسيوية ليد الناشئين اليوم

 عمان- الغد- يستأنف منتخبنا الوطني لكرة اليد للناشئين عند الساعة السادسة والنصف من مساء اليوم لقاءاته ضمن منافسات التصفيات الآسيوية الثالثة المؤهلة لنهائيات بطولة العالم عندما يلتقي في قاعة قصر الرياضة بمدينة الحسين للشباب شقيقه المنتخب البحريني.

منافسات البطولة التي شهدت إقامة جولتين حتى الآن، تصدرت فيها فرق المجموعة الأولى وهي فريقا الكويت وكوريا الجنوبية برصيد 4 نقاط، وهو نفس رصيد صدارة المنتخب السعودي لفرق المجموعة الثانية التي يلعب لها فريقنا.

فريقنا الوطني، الذي يخوض اللقاء الثاني له في التصفيات وجعبته خالية من النقاط أسوة بالفريق البحريني، سيحاول تقديم عرض أفضل مما قدمه في اللقاء الأول أمام المنتخب السعودي والذي ظهر فيه بصورة جيدة في الشوط الأول ومتوسطة في الحصة الثانية، وسيحاول مدربنا د. تيسير المنسي معالجة الأخطاء الفنية والتكتيكية التي ظهرت في اللقاء الأول، من خلال جملة من التوجيهات للاعبين في الشقين الدفاعي والهجومي والتي كان لها دور واضح في الاخفاق بتسجيل عدد من الأهداف المحققة أو منع عدد منها من معانقة شباكنا.

مدربنا مدعو اليوم الى تقليص عدد التبديلات التي يجريها حفاظا على ثبات أداء الفريق، وإن كانت التبديلات التي نفذها أمام السعودية مؤثرة في الشق الدفاعي، لكنها بدت أقل تأثيرا في الجانب الهجومي والذي اعتمد فيه بصورة أساسية على معتصم الدبعي في الإعداد والتجهيز للهجمات بإسناد من الضاربين تامر قطيشات واحمد نايف اللذين أظهرا قدرة جيدة في التعامل مع التحصينات الدفاعية المحكمة للخصم، لكن البطء في نقل الكرات وتبادل المراكز لإنجاز عمليات التفريغ للاختراق بدا واضحاً، الأمر الذي تجب معالجته في لقاء اليوم، من خلال عدم المغالاة أو التردد في نقل الكرة وتوجيهها سواء للاعب الدائرة هاشم الزق أو ارسالها للأطراف باتجاه أنس الدبعي وسعيد العزام.

الجانب الدفاعي لفريقنا الوطني بدا جيدا حتى الآن، لكن الفريق مطالب بالمزيد من القوة في التعامل مع تهديدات الخصم، وتنفيذ الدفاع المتقدم بمختلف أشكاله للحد من خطورة لاعبي البحرين وأبرزهم صانع الألعاب حسان الأنيسي ومحاولة قطع اتصاله مع الضاربين سيد مجيد وحسين محمد مع فرض رقابة لصيقة على تحركات لاعب الدائرة محمد البابور والذي يشكل مصدر إزعاج للدفاع سواء في عمليات الحجز أو متابعة الكرات المرتدة من الحارس، مع عدم إغفال ما يملكه الفريق البحريني من أوراق بديلة لها نفس التأثير والخطورة الهجومية أمثال حسان السماحيجي وعواد حسان وحسين محمد وعلي عيد.

لقاءات اليوم

لقاءات اليوم ستكون مثيرة ومؤثرة على ترتيب فرق المجموعتين؛ وتتضمن مواجهة عند الساعة الثانية ظهرا بين منتخبي قطر والصين تايبيه ضمن المجموعة الأولى ورصيد كل منهما نقطتان، وعند الثالثة والنصف تلتقي ايران واليابان ضمن المجموعة الثانية، وعند الخامسة مساء يلتقي الكويت والهند، وعند الثامنة يلتقي المنتخبان الكوري والعراقي واللقاءان الأخيران ضمن المجموعة الأولى.

التعليق