ماسا الأسرع في اليوم الأخير من تجارب حلبة هوكنهايم

تم نشره في السبت 12 تموز / يوليو 2008. 09:00 صباحاً
  • ماسا الأسرع في اليوم الأخير من تجارب حلبة هوكنهايم

فورمولا 1

 

مدن - سجل البرازيلي فيليبي ماسا سائق فيراري اسرع زمن أول من امس الخميس في اليوم الاخير من تجارب سباقات بطولة العالم للفورمولا 1 للسيارات على حلبة هوكنهايم استعدادا لسباق المانيا الذي سيقام في وقت لاحق هذا الشهر فيما تعرض الايطالي جيانكارلو فيزيكيلا سائق فورس انديا لحادث تصادم مروع.

وكان ماسا الذي يتساوى مع البريطاني لويس هاميلتون سائق ماكلارين متصدر بطولة العالم وزميله الفنلندي كيمي رايكونن برصيد 48 نقطة لكل منهم مع انتصاف الموسم الحالي السائق الوحيد الذي قطع مسافة اللفة في زمن يقل عن دقيقة واحدة و15 ثانية.

وقال ماسا في بيان لفيراري بعد ان سجل دقيقة واحدة و14.989 ثانية:

"اديت عملا جيدا اليوم. قطعنا مسافة كبيرة ويجب ان اقول ان توزان السيارة كان جيدا. هذا يعني اننا يجب ان ننافس على هذه الحلبة وهو نفس موقف منافسينا الرئيسيين".

وكان ماسا الفائز بثلاثة سباقات هذا الموسم في صدارة الترتيب العام للسائقين قبل سباق بريطانيا الذي اقيم في مطلع الاسبوع الحالي على حلبة سيلفرستون لكنه انزلق خارج المضمار خمس مرات بسبب الامطار واحتل المركز الثالث عشر والاخير بينما فاز هاميلتون بالمركز الاول.

وجاء البريطاني جنسون باتون سائق هوندا في المركز الثاني في تجارب أول من امس بزمن قدره دقيقة واحدة و15.081 ثانية في ظل اجواء مشمسة ودافئة فيما احتل الفنلندي هايكي كوفالاينن سائق مكلارين المركز الثالث بعد ان سجل دقيقة واحدة و15.289 ثانية.

وتوقفت جولة التجارب بعدما اصطدم فيزيكيلا الذي تعرض لحادث مروع في التجارب السابقة على حلبة سيلفرستون بحائط، وقال فيزيكيلا: "لقد انفصلت مؤخرة السيارة وفقدت سيطرتي عليها...انا بخير لكن السيارة اصيبت بأضرار بالغة".

وأجرى فريق تويوتا الذي يحتل المركز الرابع في الترتيب العام للصانعين في بطولة العالم تجارب على غطاء محرك جديد لسيارته قبل ان يعود الى الغطاء الاصلي.

سنغافورة تنهي تشييد مبنى الحظائر

انهت سنغافورة تشييد مبنى الحظائر الخاص بالحلبة التي ستستضيف اول سباق ليلي في بطولة العالم لسباقات فورمولا 1، وذلك حسب ما علن المسؤولون امس الجمعة.

وستحظى سنغافورة بشرف استضافة احدى مراحل بطولة العالم لاول مرة وسيكون السباق في 28 ايلول (سبتمبر) المقبل وقد صمم الحلبة المصمم الشهير هرمان تيلكه وتمتد لمسافة 4.8 كلم في وسط المدينة.

وستكون سنغافورة ثالث "حلبة شوارع" في البطولة الى جانب مونتي كارلو وفالنسيا التي انضمت هذا الموسم الى الروزنامة العالمية.

اما بالنسبة لمبنى الحظائر الخاص بحلبة سنغافورة فهو يتكون من ثلاثة طوابق و36 مرآبا خاصا بالفرق المشاركة ومراقبي السباق اضافة الى المركز الاعلامي ومنصة التتويج وناد "حصري" يتسع لاربعة الاف متفرج، وذلك حسب ما اشارت السلطات السياحية المحلية في بيان مشترك مع مسوقي السباق.

واشار وزير الدولة للصناعة والتجارة السنغافوري ايسواران في مؤتمر صحافي "ان مبنى الحظائر سيكون الجهاز العصبي المركزي للسباق" وذلك خلال الاحتفال بانتهاء اعمال البناء في هذا المبنى والتي كلفت 29 مليون دولار.

الكشف عن مخطط تطوير حلبة دونينغتون

كشف القيمون على حلبة دونينغتون التي ستستضيف جائزة بريطانيا الكبرى لسباقات فورمولا 1 اعتبارا من 2010 عوضا عن سيلفرستون، عن مخطط تطويرها من اجل ان تتناسب مع معايير افضل حلبات رياضة الفئة الاولى.

وتمتد الحلبة حاليا لمسافة 4 كلم الا ان القيمين عليها سيضيفون حوالي 1.5 كلم عبر ادخال تعديلات على المسار قبل المنعطف الاخير وهناك توجه ايضا لإزالة منعطف "ايسيس" من اجل ان يكون خط البداية-النهاية اطول.

وسيتم تشييد مبنى جديد للحظائر دون ان يتم اقفال الحلبة لانها تستضيف حاليا جائزة بريطانيا الكبرى للدراجات النارية ايضا.

وستبدأ الاعمال في الحلبة اعتبارا من تشرين الاول (اكتوبر) المقبل تحت اشراف المصمم الالماني الشهير هيرمان تيلكه وذلك حسب ما اكد احد مالكي هذه الحلبة سايمون جيليت الذي اضاف "نحن نقفل الحلبة من تشرين الاول(اكتوبر) حتى اذار(مارس) لكننا نسمح بإقامة التجارب ولن يتغير اي شيء. خلال هذه الفترة(اقفال الحلبة) سنقوم بكل الاعمال المطلوبة من اجل الارتقاء الى متطلبات الاتحاد الدولي للسيارات".

واشار جيليت الى ان ما تحتاجه الحلبة من اجل ان تتناسب مع معايير الاتحاد الدولي ليس بالكثير لانها واسعة بما فيه الكفاية وكل ما تحتاجه هو تطوير معايير السلامة عليها عبر توسيع "مناطق الامان" التي تحيط بالمسار وذلك لضمان ان لا يصطدم السائقون بالحائط في حال خروجهم عن الحلبة.

ويبقى الهم الاساسي بالنسبة لحلبة دونينغتون هو الحصول على الترخيص لبدء الاعمال التطويرية وتحتاج هذه العملية الى فترة ليست بالقصيرة وهذا ما اشار اليه مدير حلبة سيلفرستون ريتشارد فيليبس الذي اعرب عن شكوكه بامكانية ان تنتهي الاعمال في هذه الحلبة في الوقت المناسب.

واضاف ريتشاردز "تساورني الشكوك لاني اعلم تماما مقدار المعاناة للحصول على الترخيص. تحتاج الى الوقت".

واكد ديفيد بارسونز رئيس المجلس البلدي في مقاطعة ليسيسترشير حيث تقع دونينغتون انه سيقوم بكل ما باستطاعته من اجل ان يساعد الحلبة في الحصول على الترخيص.

ومن جهته اعتبر جيليت انه لم يكن بامكانه ان يتقدم بطلب الترخيص قبل ان تحصل الحلبة على حق استضافة جائزة بريطانيا الكبرى، مضيفا: "نحن نعمل حاليا على النقاط الهامة وسترون تصميمنا (الخاص بالحلبة) في الاسابيع القليلة المقبلة، لا توقع عقدا مع بيرني ايكليستون (مالك الحقوق التجارية لفورمولا واحد) دون ان تفكر فيه مليا ومطولا. نحن مستعدون".

التعليق