رولينسون تستمر في منافسات العدو

تم نشره في الجمعة 11 تموز / يوليو 2008. 10:00 صباحاً

 

ملبورن - تعهدت العداءة جانا رولينسون بطلة العالم في سباق 400 متر حواجز بالاستمرار في خوض المنافسات حتى اولمبياد لندن 2012 رغم استبعادها من الفريق الاولمبي الاسترالي المشارك في دورة بكين بسبب اصابة في القدم لازمتها طويلا.

وانسحبت رولينسون التي عادت الى المنافسات الاسبوع الماضي في بولندا بعد غياب دام تسعة اشهر بسبب الاصابة من الفريق الاولمبي الاسترالي المشارك في بكين اول من امس الاربعاء.

وقالت في مقابلة تلفزيونية مع القناة التاسعة الاسترالية "قرار الانسحاب من الاولمبياد كان اصعب قرار اتخذته في حياتي خاصة وان مهمتي لم تكتمل في دورة اثينا والان حل الدور على بكين."

واضافت "لكني اعلم تماما انني ساكون قوية ومستعدة ذهنيا وبدنيا عندما تحل اولمبياد لندن."

وتابعت "لم استسلم بعد".

وكانت رولينسون من اقوى المرشحات للذهب في بكين بعدما تواترت أنباء عن معاناة الروسية يوليا بيتشيونكينا حاملة الرقم القياسي العالمي من مشاكل في القلب ربما تتسبب في غيابها عن اولمبياد بكين في الوقت الذي فشلت الاميركيتان لاشيندا ديموس وكريستين سبينس في التأهل للاولمبياد ضمن التصفيات التي أقيمت في بلادهما مؤخرا.

وكانت رولينسون التي فازت بثاني لقب لها في بطولة العالم العام الماضي في اليابان بعد أشهر قليلة فقط من انجاب أول اطفالها قد عادت إلى المنافسات في بولندا الاسبوع الماضي بعد ان ابعدتها اصابة القدم والجراحة التي أجرتها في يناير كانون الثاني الماضي لمدة تسعة اشهر عن البطولات.

وهذه ثاني انتكاسة اولمبية تتعرض لها رولينسون خلال مسيرتها. واحتلت العداءة الاسترالية المركز الخامس في اولمبياد اثينا 2004 بعد ان اضرت اصابة في الركبة باستعداداتها النهائية بعد عام من الفوز باول لقب لها في بطولة العالم في باريس.

التعليق