مقلدات هيفاء وهبي مريضات نفسيا

تم نشره في الجمعة 11 تموز / يوليو 2008. 10:00 صباحاً
  • مقلدات هيفاء وهبي مريضات نفسيا

 دبي- دعت رئيسة "جمعية الرضا عن الذات" فاطمة باركر، الراغبين بتقليد شفاه هيفاء وهبي وأنجلينا جولي لمراجعة أطباء نفسيين، وذلك في سياق حملتها على "الحمية" و"عمليات التجميل"، منادية بحفاظ الإنسان على جسده كما خلقه الله.

وجاء حديث باركر في حوارها مع برنامج إضاءات الذي يقدمه الزميل تركي الدخيل على قناة "العربية".

وتقود فاطمة باركر الفرع العربي من جمعية تسمى "الرضا عن الذات"، التي تهدف بحسب القائمين عليها إلى ارشاد الجمهور, بخاصّة السيدات والفتيات, إلى كيفية احترام الذّات والثقة بالنفس وأهمية الصّحّة واللّياقة.

كما يأمل القائمون على جمعية الرضا عن الذات الدولية (ISAA) أن يبينوا للآخرين أخطار برامج الحمية وأدوية فقد الوزن وجراحة التقليل من الوزن التي تقتل مئات الآلاف من النّاس في كلّ أنحاء العالم كلّ سنة على حد قولهم.

وفي حوارها مع "إضاءات"، قالت فاطمة باركر إنها تنشط ضد عمليات التجميل إلا ما خلا بعض الحالات من قبيل التخلص من تشوهات الحوادث، مشيرة إلى أنها ضد النفخ والتجميل سواء للرجال أو النساء، داعية "الذين يريدون تقليد شفاه هيفاء وهبي وأنجلينا جولي لمراجعة طبيب نفسي".

وتحدثت باركر عن "حرب" جمعيتها ضد الحمية الغذائية، قائلة إن من يطبق الحمية يعيش عذابا كبيرا، علما أن الأرقام الاحصائية تشير إلى أنه ما بين2 إلى 5 % فقط ينجحون في الحمية.

وقالت إنها تدعو لوقف استخدام الميزان في البيت مشيرة إلى أنها كانت "عبدة للميزان ثم كسرته"، وأضافت أن الميزان يسيطر على حياة الساعين للتنحيف حيث يعطيهم السعادة أو التعاسة، ولذلك "ندعو لكسره والرجوع لما خلقنا الله عليه".

ورأت فاطة باركر أن الحمية تقطع التواصل العصبي والعاطفي بين المخ الأول والمخ الثاني وهو المعدة، معتبرة هذا العمل نوعا من التعذيب لأنه يركز على شكل الإنسان وكراهية الجسد.

وقالت باركر إن أهم مظاهر التمييز ضد السمنة "التهكم على أصحاب الوزن الزائد ووصفهم بالدببة..أي تحويل الشخص السمين لحيوان".

تجدر الإشارة إلى أن جمعية "الرضا عن الذات" لديها عدة فروع وممثلين لها في الولايات المتّحدة والبرازيل وكندا وهولندا ونيوزيلندا والنّرويج وروسيا والمملكة المتّحدة وعدة دول عربية.

التعليق