حفل رسمي لتعيين الحمود سفيرا للنوايا الحسنة

تم نشره في الثلاثاء 8 تموز / يوليو 2008. 10:00 صباحاً

 عمان- الغد- أعلن مركز أمسام المراقب الدائم لدى المجلس الاقتصادي والاجتماعي التابع للأمم المتحدة رسميا تعيين رجل الاعمال الاردني د. نصير الحمود سفيرا للنوايا الحسنة.

وقام بتسمية الحمود وتقليده وسام المنظمة وإعلانه سفيرا للنوايا الحسنة نيابة عن مدير مركز أمسام رميغو مارتن ماردونا السفيرة للمنطقة الإعلامية السويدية ماريا سيدل.

وأشار الحمود في كلمة له خلال الحفل إلى ان المنصب يعد شرفاً له للعمل من أجل السلام والتنمية والديمقراطية في كافة أنحاء العالم، معبرا في الوقت ذاته عن بالغ سعادته لتنصيبه سفيرا للنوايا الحسنة. وتعهد بأن يعمل لمواجهة كافة التحديات التي تواجه العالم كالفقر والبطالة وسوء التغذية والمجاعة وغيرها.

وقال إن التحديات التي يواجهها العالم حاليا تتجاوز بكثير قدرة أي حكومة أو منظمة أو مؤسسة بشكل منفرد، فالمشاكل الحاسمة والناتجة عن زيادة النمو السكاني ترتبت عليها مشاكل عديدة من أهمها انتشار الأوبئة وسوء التغذية، نقص المياه النظيفة وعدم توفر المأوى، وانعدام الأمن وانتشار الأمية والفقر والبطالة.

وأكد الحمود أنه سيلتقي العديد من سفراء النوايا الحسنة من أجل الاطلاع على خبرتهم في مجال العمل الإنساني، وسيبدأ العمل فورا لحشد دعم مجتمع المال والأعمال والحقل الإعلامي لتكثيف الدعم لهذا البرنامج وإبراز دور المنظمة وأهميته لصالح مكافحة سوء التغذية.

من جانبها أشارت سفيرة النوايا الحسنة ماريا سيدل إلى ان تعيين الحمود جاء لالتزامه المطلق والداعم لتعزيز وصيانة المثل العليا والمبادئ الواردة في ميثاق الامم المتحدة، ودعمه التعليم والصحة والتنمية والسلام، وعمله  الدؤوب لنشر الوعي على نطاق العالم من اجل السلام.

يشار الى ان الحمود من رجال الاعمال الأردنيين البارزين في قطر ولد العام 1963 في مدينة اربد وأكمل دراسته الثانوية في مدرسة اربد الثانوية وتخرج من كلية طب الأسنان بجامعة دمشق العام 1986 وافتتح العام 1994 أول مركز لطب الأسنان بالأردن ومن ثم بقطر وتوسع بالعمل في المجال العقاري من خلال شركته ذ.وول للاستثمار والتطوير العقاري التي تعمل بأكثر من دولة عربية وعرف عنه نشاطه وحبه للعمل الخيري والتطوعي والإنساني.

يذكر ان "اليونيسيف" هي أولى منظمات الامم المتحدة التي بدأت فكرة تعيين سفراء للنوايا الحسنة عام 1954 من نجوم الفن والرياضة، ويتم اختيار سفراء النوايا الحسنة بناء على عدة شروط من أهمها الشهرة والانجازات الانسانية والتمتع بثقل في بلدانهم والمحيط الجغرافي والقومي للقيام بهذه المهام، ويشار إلى أن سمو الاميرة بسمة بنت طلال سفيرة للنوايا الحسنة لصندوق الامم المتحدة للسكان ولبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي للتنمية، وسمو الاميرة هيا بنت الحسين رسولا للسلام لبرنامج الاغذية العالمي.

التعليق
› ان الاّراء المذكورة هنا تعبر عن وجهة نظر أصحابها ولاتعبر بالضرورة عن اراء جريدة الغد.
  • »الف مبروك (علاء الدين)

    الأربعاء 9 تموز / يوليو 2008.
    الف مبروك للدكتور وللاردن على هذا المنصب الرئع والى الامام انشاء الله يادكتور
  • »الف مبروك (المحامي عامر الهنانده)

    الأربعاء 9 تموز / يوليو 2008.
    الف مبروك دكتور نصير الحمود والله تستاهل اكثر ياقدوة ومثل اعلى لكل شباب اربد عامة وايدون خاصة
  • »الف مبروك (علاء الدين)

    الثلاثاء 8 تموز / يوليو 2008.
    الف مبروك للدكتور وللاردن على هذا المنصب الرئع والى الامام انشاء الله يادكتور
  • »الف مبروك (المحامي عامر الهنانده)

    الثلاثاء 8 تموز / يوليو 2008.
    الف مبروك دكتور نصير الحمود والله تستاهل اكثر ياقدوة ومثل اعلى لكل شباب اربد عامة وايدون خاصة