وارينر يأمل ان يعود لقمة مستواه في أوروبا

تم نشره في الأحد 6 تموز / يوليو 2008. 10:00 صباحاً

 

يوجين (اوريجون)  - يتوجه جيريمي وارينر بطل العالم والاولمبياد الى أوروبا الاسبوع المقبل وهو يأمل في العودة الى قمة مستواه بعد خسارته مرتين متتاليتين في نهائي سباق 400 متر عدوا أمام لاشون ميريت البطل الجديد للتصفيات الاولمبية الأميركية لالعاب القوى.

واخفق وارينر في التفوق على ميريت في نهائي التصفيات الأميركية مساء الخميس وسجل 44.20 ثانية في السباق الذي فاز به ميريت مسجلا 44 ثانية.

وتغلب ميريت (22 عاما) ايضا على وارينر في نفس السباق في برلين في حزيران (يونيو)  الماضي.

ومن المقرر ان يلتقي الاثنان مجددا في روما يوم 11 تموز (يوليو) الحالي وسيشاركان ايضا في سباق 400 متر في باريس بعد ذلك باسبوع.

وقال وارينر الذي غاب عن المشاركة في لفة النصر مع ميريت ومؤتمر صحافي عقب السباق قبل ان يعود للحديث مع الصحافيين "اعرف انه يتعين علي التدريب بمزيد من الجدية."

واشار العداء الأميركي الاسبوع الماضي الى انه لم يطرأ اي تغيير على تدريباته بعد قراره المثير للجدل بترك المدرب كلايد هارت في كانون الثاني (يناير) وتحوله للعمل مع مايكل فورد.

وقال وارينر "تدريباتي كما هي تماما."

لكن العداء افتقر في التصفيات الاولمبية الأميركية الى القوة التي امتلكها في المراحل الاخيرة من السباق تحت قيادة هارت عندما فاز باللقب في الدورة الاولمبية وبطولة العالم.

وارجع مايكل جونسون صاحب الرقم القياسي العالمي ووكيل اعمال وارينر الخسارة الى خطأ ارتكبه العداء في السباق.

وقال جونسون "لا يمكن للمرء ان يشارك في سباق ويغير خلاله خطته بالكامل. يتعين عليه الان ان يتأكد من عدم تكرار الخطأ."

واكد وارينر الذي ما زال الاسرع هذا العام بالرقم الذي سجله في اوسلو والبالغ 43.98 ثانية انه يظل المرشح لتحقيق الفوز في دورة بكين الاولمبية.

وقال "شاركت في الاولمبياد من قبل واعرف ما يحتاجه المرء لتحقيق الفوز."

التعليق