مهرجان الاسكندرية يحتفل باليوبيل الذهبي للسينما المغربية

تم نشره في الأربعاء 2 تموز / يوليو 2008. 10:00 صباحاً

 

القاهرة- يعرض مهرجان الاسكندرية السينمائي الدولي الرابع والعشرون الذي يعقد بالمدينة الساحلية الشهر القادم نحو عشرة أفلام مغربية احتفالا باليوبيل الذهبي للسينما في المغرب التي أنتجت أول فيلم روائي طويل عام 1958.

وقال سمير شحاته الامين العام للمهرجان أمس في بيان ان الجمعية المصرية لكتاب ونقاد السينما منظمة المهرجان دعت الفنانة ثريا جبران وزيرة الثقافة بالمغرب حيث يتم تكريمها "باعتبارها أول ممثلة في العالم العربي تتولى منصب وزيرة الثقافة"، كما يعرض لها فيلمان هما "اركانة" اخراج حسن غنجة و"عود الورد" اخراج حسن زينون.

وأضاف أن المهرجان الذي يفتتح يوم 26 آب (أغسطس) سينظم بانوراما للسينما المغربية تعرض فيها أفلام حديثة منها "القلوب المحترقة" لاحمد المعنوني و"الهيكل" لياسين فناني و"حديث اليد والكتان" لعمر شرايبي و"الغائب الموعود" لاحمد زياد و"أين تذهب يا موسى" لحسن بن جلون و"قلوب النساء" وهو انتاج مغربي-إيطالي واخراج سورديلا بانيديتي.

وقال ان البانوراما تشمل أيضا عرض فيلم "كل ما تريده لولا" وتدور أحداثه بين نيويورك والقاهرة "طرفي جسر يربط بين الشرق والغرب"، كما يرى نبيل عيوش مخرج الفيلم الذي يعد "أضخم انتاج في تاريخ السينما المغربية" حيث بلغت تكاليف انتاجه عشرة ملايين يورو.

وشارك في بطولته ممثلون منهم الاميركية لورا رامسي واللبنانية كارمن لبس والاردني أسعد بواب والتونسيان هشام رستم وهند صبري والمصرية مريم فخر الدين.

وسبق أن أعلن المهرجان الاسبوع الماضي أن دورته الجديدة التي تستمر خمسة أيام ستهدى الى المخرج المصري يوسف شاهين الذي يعالج في باريس منذ نحو ثلاثة أسابيع تقديرا لتاريخه السينمائي "على المستويين المحلي والدولي" على مدى 58 عاما منذ أن أخرج فيلمه الاول "بابا أمين".

التعليق