ورشة الموسيقى العربية تتواصل في "اليرموك"

تم نشره في الأربعاء 2 تموز / يوليو 2008. 09:00 صباحاً

 

 أحمد التميمي

اربد - تواصل ورشة الموسيقى العربية التي ينظمها قسم الموسيقى في جامعة اليرموك بالتعاون مع ملتقى المعاهد الموسيقية العربية أعمالها في الجامعة لليوم الثالث.

ويشارك في الورشة عدد من الأساتذة والمتخصصين والفنانين المحترفين من مختلف الدول العربية، إضافة إلى مجموعة من الطلبة العرب الدارسين في المعاهد والأقسام الأكاديمية الموسيقية العربية من: فلسطين وتونس وسلطنة عمان ومصر والعراق وسورية ولبنان والجزائر إلى جانب الأردن.

وبين رئيس قسم الموسيقى في الجامعة د.محمد غوانمة أن المشاركين ناقشوا على مدار الثلاثة أيام الأولى موضوعات عملية ونظرية عدة، تناولت الموسيقى التقليدية التونسية والمقام العراقي وتاريخ الموسيقى العربية وأداء الموسيقى العربية بين الأصالة والحداثة والموسيقى والغناء في الأردن.

ولفت غوانمة إلى أن الورشة تخللها عزف على آلات موسيقية مختلفة: تخوت، عود، قانون، ناي، إيقاع فردي قدمها عدد من المشاركين من الدول العربية ونالت إعجاب الحضور وقام الطلبة بتقديم معزوفات متنوعة تدريبية على الآلات الموسيقية بتوجيه من أساتذة الموسيقى العرب.

ويذكر أن ملتقى المعاهد الموسيقية في الوطن العربي، هو مؤسسة علمية تعنى بتطوير التعليم الموسيقي وتوطيد العلاقة مع أساتذة وطلبة المعاهد والكليات والأكاديميات الموسيقية في الوطن العربي، وجامعة اليرموك هي عضو مؤسس وفعال في الملتقى الذي تأسس العام2003 ويضم عددا كبيرا من المعاهد والأقسام الأكاديمية الموسيقية في العالم العربي.

التعليق