بورشه 911 كاريرا أس الجديدة

تم نشره في الجمعة 27 حزيران / يونيو 2008. 10:00 صباحاً
  • بورشه 911 كاريرا أس الجديدة

 القوة التتابعية

 

في كل مرة نذهب لتجربة سيارة جديدة من بورشه، ينتابني شعور بأنني سأصاب الدهشة لكثرة التعديلات والتطويرات التي سيعلن عنها، لم يخيب مهندسو "فايساخ" حيث مركز تطوير بورشه ظني، فطراز 911  كاريرا وكاريرا أس الجديد مليء بالتطورات والتقنيات الجديدة كلياً.

 محركان جديدان بوكسر من ست اسطوانات متعاكسة ومسطحة بتقنية »حقن الوقود المباشر« Direct Fuel Injection (DFI) ، بالإضافة إلى أول اعتماد على الإطلاق لعلبة تروس Porsche Doppelkupplung PDK  في سيارة رياضية بإنتاج تجاري: هاتان هما ابرز ميزتان في الجيل الجديد من 911 كاريرا، وتعمدان للمرة الأولى في كاريرا أس كوبيه وكابر يوليه.

عبر اعتماد تقنية (حقن الوقود المباشر) في حجرة الاحتراق، أصبح محركا بورشه الآن أكثر فعالية من ذي قبل على الرغم من مقاييسهما المذهلة في ا لسابق. وفي الوقت عينه، ارتفعت قوة محرك 6.3 لتر 20 حصاناً لتصل الى 345 حصان. ولكن على الرغم من ارتفاع القوة هذا، لا تستهلك كاريرا كوبيه المزودة بعلبة تروس يدوية سوى 10.3 لتر/100 كلم مقابل 10.4 لتر/100 كلم لنسخة الكابريوليه منها.

 كذلك كان التحسن بقوة محرك 911 كاريرا أس سعة 3.8 لتر كبيراً، بحيث ارتفعت قوته 30 حصاناً لتصل إلى 385 حصان. أما  معدل مصروفه من الوقود بحسب "دورة القيادة الأوروبية الجديدة"

 New European Driving Cycle NEDC، فهو 10.6 لتر/100 كلم فقط، مقابل 10.8 لتر لنسخة الكابريوليه وذلك باعتماد علبة تروس يدوية.

 أما عند اعتماد علبة تروس PDK فينخفض استهلاك الوقود أكثر، بحيث يبلغ معدل مصروف 911 كاريرا كوبيه 9.8 لتر/100 كلم مقابل 9.9 لتر لنسخة الكابريوليه. وتبلغ هذه الأرقام في كاريرا أس 10.2 و 10.3 لتر/100 كلم على التوالي لنسختي الكوبيه والكابريوليه.

 تهدف تقنية (حقن الوقود المباشر) في محركي 911 كاريرا الجديدة إلى ضمان عمل متجانس للمحرك بأفضل توازن منتظم لخليط الوقود والهواء في حجرة الاحتراق خلال الأوقات كلها وتحت ظروف العمل كافة..  ويؤمن العمل المتجانس ذلك أفضل احتراق ويضمن انبعاثات متدنية على الدوام، من دون الحاجة لاستخدام وقود ذي نوعية خاصة. لذلك من الطبيعي ان يلبي المحرمان متطلبات شروط الانبعاثات الأوروبية الخامسة EU5 وشروط الانبعاثات الثانية للسيارات ذات الانبعاثات المتدنية LEV II في الولايات المتحدة الأميركية.

يعتبر الدمج الكامل  لصمامات الحقن المباشر في رؤوس الاسطوانات الميزة الأبرز في عملية التطوير الكبيرة التي شهدها المحرك. كذلك جرى اعتماد علبة مرافق من جزأين بمحامل جذع مرفق مدمجة بها، وهي تستبدل  الكتلة السابقة الرباعية الأجزاء والتي تحتوي على مبيت منفصل للمحامل.  كما أعيد تصميم وترتيب جذع المرفق  وهندسة حجرات الاحتراق ومضخة الزيت والماء، بالإضافة الى كامل مساحة لسحب. أخيرا وليس آخراً ساعد تطوير المحرك الجديد بالكامل على التخفيف من وزنه بحيث بات كل من المحركين الجديدين يزن حوالي ستة كيلوغرامات اقل من السابق.

 بورشه هي أول صانع للسيارات يقدم علبة تروس  Porsche Doppelkupplung PDK في سيارة رياضية مخصصة للإنتاج التجاري. وهي تتوفر كتجهيز إضافي يستبدل علبة التروس الأوتوماتيكية تيبترونيك أس.

وتجدر الإشارة الى أن بورشه تعتبر رائدة في هذه التقنية إذ استفادت كثيراً من خبرتها باستعمال علبة تروس بقابضين على حلبات السابق على مدى أكثر من 20 عاماً. الآن تتوفر علبة التروس هذه بـ7 نسب   Porsche Doppelkupplung PDK وتؤمن لسائق 911 كاريرا المزودة بتجهيزات ملائمة، كامل ديناميكية العلبة اليدوية بالتناغم مع الراحة الفائقة لعلبة تروس أوتوماتيكية.

 لاستخدام الوظائف المتعددة التي تؤمنها علبة تروس PDK، يستطيع السائق تبديل النسب عبر مقبضين على قضبان مقود PDK Steering الجديد أو عبر مقبض تعشيق جديد في الكونسول الوسطي.

 نتيجة التعشيق الأسرع للنسب من دون أدنى انقطاع بالقوة الدافعة، تستطيع 911 كاريرا المزودة بعلبة تروس PDK التسارع في خلال فترة زمنية اقصر من السابق. فعلى سبيل المثال، تتسارع 911 كاريرا كوبيه ذات محرك 3.6 لتر الى 100 كلم/س خلال 4.7 ثانية، أي اقل ب¯ 0.2 ثانية من توقيت النسخة الديناميكية جداً المزودة بعلبة تروس يدوية. كذلك تختصر 911 كاريرا أس كوبيه المزودة ب¯ PDK المقدار نفسه من الوقت، اي 0.2 ثانية، لتتسارع الى 100 كلم /س في خلال 4.5 ثانية عوضاً عن 4.7 ثانية.

 ويمكن الارتقاء  بالأداء الديناميكي أكثر عبر اعتماد "مزايا سبورتس كرونو بلاس" Sports Chrono Package Plus الاختيارية التي تؤمن، أولا: وظيفة إضافية هي عبارة عن "تحكم بالانطلاق"  Launch Control لضمان تسارع مثالي بعد حالة التوقف، وثانياً "استراتيجية تعشيق خاصة" لقيادة سريعة للغاية عبر تبديل النسب بسرعة كبيرة جداً. عند اعتماد "تحكم بالانطلاق"  ينخفض توقيت التسارع في الطرازات المزودة بعلبة تروس 0.2  ثانية، ليصل الى .4 ثانية في 911 كاريرا و 4.3 ثانية في كاريرا أس.

 تتوفر كل من علبتي التروس اليدوية  Porsche Doppelkupplung (PDK) قياساً بـ "مساند في الانطلاق"  Start-Off Assistant الذي يساعد السائق عند الانطلاق بالسيارة بعد حالة التوقف على منحدرات علوية وذلك بسلاسة ومن دون أي إزعاج. أما اختيارياً، فتحصل  كافة طرازات 911 كاريرا على ترس تفاضلي ميكانيكي  محدود الانزلاق. من جهة أخرى، تحصل طرازات 911 كاريرا على مخمدات كامنة قياسية مقابل أخرى نشطة قياسية أيضا في نسخة أس كما في السابق. كذلك يتوفر "نظام بورشه للتحكم النشط بالتعليق"  Porsche Active Suspension Management PASM  كتجهيز اختيار هو الآخر في طرازات"القاعدة"، كما أعيد ا لنظر بإعداد النوابض والمخدمات والقضبان المقاومة للانحناء للتعامل بشكل أفضل مع أداء السيارة الإجمالي الأفضل.

 كبديل عن تعليق بورشه بمخمدات نشطة، يمكن الحصول على تعليق رياضي جديد (تعليق رياضي »بي أيه أس أم« PASM Sports Suspension يرتكز على »نظام بورشه للتحكم النشط بالتعليق. ما يتناسب مع متطلبات السائق الرياضي والديناميكي. وكما التعليق الرياضي الكامن السابق، يرتكز التعليق الرياضي الحالي على تعليق بإعداد أقسى يخفض من ارتفاع جسم السيارة عن الطريق ب¯ 20 ملم مقارنة مع التعليق العادي.

مقارنة مع التعليق الرياضي السابق، ترتقي النسخة الحالية النشطة منه بأداء القيادة الى مستوى أعلى، مع تحسين راحة القيادة في الوقت عينه. أخيرا وليس آخراً، يمكن دمج التعليق الرياضي (بي إيه أس أم) الجديد ليس مع علبة التروس اليدوية فحسب بل أيضا مع علبة تروس PDK.

 لا يبرز الجيل الجديد من 911 بمقدمته اللافتة فحسب والمزودة بفتحات هواء جانبية اكبر، بل يتألق أيضا بتقنية مصابيحه الجديدة والمطورة. الآن تتوفر كافة طرازات 911 قياسياً بمصابيح أمامية زنون bi-xenon بالإضافة الى إضاءة دايود LED للنهار مدمجة في الصادم الأمامي فوق مداخل الهواء الجانبية. بناء لذلك تجد ستة دايود على كل جانب مما يضفي الى 911 نظرة لافتة ومثيرة للإعجاب أكثر مما مضى.

وثمة تجهيز اختياري آخر مهم في طرازات 911 الجديدة هو مصابيح ديناميكية للمنعطفات تتبع زاوية التفاف المقود وبالتالي وجهة الطريق. تساهم هذه التقنية بتوفير إضاءة ممتازة  للطريق خلال كافة الظروف وبالأخص على المسارات المتعرجة.

كذلك اعتمدت بورشه تقنية إضاءة الدايود في المصابيح الخلفية التي أعيد تصميمها بحيث أصبحت تمتد بشكل مستدق ناحية طرفي المؤخرة. وتمتاز هذه التكنولوجيا بفترة خدمة اطول وتوفير في استهلاك الطاقة الكهربائية مقارنة بالبصلات التقليدية، بالإضافة الى أنها تضيء في غضون فاصل زمني اقصر، أي أنها تستجيب بسرعة اكبر ما ينعكس سلامة إضافية.

 أثناء تطوير الجيل الجديد من 911 كاريرا كابريوليه، أولت بورشه اهتماماً خاصاً بتطوير السقف القماشي والحفاظ على جودته للمدى الطويل. وتمثل الهدف بجعل السقف يبدو شبه جديد حتى بعد استخدام مكثف وطويل وتقريباً من دون ان تخلف كثافة الاستعمال هذه اي اثر تقريباً للاهتراء. من اجل تحقيق هذا الهدف، جرى تطوير الهيكلية الميكانيكية للسقف بحيث تضاعفت تقريباً مقاومتها للاهتراء. وقد جرى التأكد من جودة  السقف المطورة من خلال اختبار بورشه التقليدي الذي يتم باستخدام نباض هيدروليكي Hydropulser،  وهو عبارة عن اختبار شامل للمواد يماثل تجرب تحمل شاقة وطويلة المسافة عندما يكون السقف مفتوحاً.

 تبرز مقصورة الركاب المتطورة والجذابة جداً في 911 كاريرا بالأخص عبر مبدأ التحكم بها والذي تم الارتقاء به الى مستوى أفضل من السابق. فالعنصر الأساسي في التحم بالسيارة هو نظام بورشه  للتحكم بالاتصالات Porsche Communication Management (PCM) الجديد، وهو عبارة عن وحدة تحكم مركزية بكافة المزايا السمعية ووظائف الاتصالات، طورها مهندسو بورشه لتؤمن من أداء أفضل واستخداماً أسهل ومجموعة أوسع من الوظائف.

لهذا السبب الأخير، يتوفر نظام التحكم بـ "نظام بورشه للتحكم بالاتصالات" بعدد اقل من الأزرار ومفاتيح التشغيل، كما تمتاز القائمة بأنها منطقية وواضحة للغاية. لكن الميزة الأبرز فيه تتمثل بالشاشة الملونة التي ازداد قياسها من 5.8 الى 6.5 أنش، وهي تتوفر للمرة الأولى بتكنولوجيا التحكم عبر اللمس. والى جانب عرض الشاشة الثنائي الأبعاد، باتت تستطيع الآن عرض الصور من منظورات مختلفة.

 يتضمن "نظام بورشه للتحكم بالاتصالات" أيضا  تجهيزاً اختيارياً هو عبارة عن "نظام ملاحة بقرص صلب" سعة 40 جيغابايت 40 GB يحتسب المسار المطلوب بسرعة وفعالية اكبر بكثير. ونجد أيضا ميزة أخرى هي التحكم الصوتي الذي يستجيب الى كلمات كاملة، وهو يتوفر الآن وللمرة الأولى مع "نظام ملاحة بقرص صلب" من جهة أخرى، يستطيع المستخدم عبر "نظام بورشه للتحكم  بالاتصالات" التحكم بمصادر سمعية خارجية مثل "يو أس بي" USB Stick أو "اي بود iPod " عندما تكون السيارة مزودة اختيارياً بنظام التواصل السمعي العام Universal Audio Interface. هناك ايضاً موالف تلفاز يتوفر اختيارياً ويستطيع التقاط محطات نظيرية أو رقمية DVB-T غير مشفرة ليعرض صورها على شاشة "نظام بورشه للتحكم بالاتصالات" الكبيرة.

 تتوفر طرازات 911 كاريرا الجديدة بتجهيز اختياري جديد هو عبارة عن تهوية للمقاعد يمكن طلبها مع المقاعد التقليدية أو المريحة مع ذاكرة، ما يزيد عن راحة جلوس السائق ومرافقه.  وتتم تهوية المقاعد عبر مروحة في كل من وسادة المقعد وظهره يمكن ضبط سرعتها على ثلاثة مستويات. ويمر الهواء عبر نسيج موجه للهواء ليتدفق من بعدها الى أسفل المقعد وخلفه، ما يبرد بسرعة حتى أسطح المقاعد الساخنة بعد تعرضها لأشعة الشمس فترة طويلة. ميزة إضافية أخرى هي أن هذا النظام يمكن دمجه مع تدفئة المقعد، بحيث يعمل على سحب الرطوبة.

 الـ911 الجديدة، تتضمن مزايا غلابة تجدد العهد بينها وبين محبيها المخلصين بمزيد من القوة والمتعة والتحكم التام.

التعليق
› ان الاّراء المذكورة هنا تعبر عن وجهة نظر أصحابها ولاتعبر بالضرورة عن اراء جريدة الغد.
  • »أنا أبو البورشه (حوت السيار ات)

    الجمعة 27 حزيران / يونيو 2008.
    نعم هذه سيارة رهيبة جدا، وأعرف صديق شخصي لي كان يركبها وفيها كل الكمبيوترات اللي في العالم.
    حتى إنه القزاز فيها بشتغل على كبسة
  • »أنا أبو البورشه (حوت السيار ات)

    الجمعة 27 حزيران / يونيو 2008.
    نعم هذه سيارة رهيبة جدا، وأعرف صديق شخصي لي كان يركبها وفيها كل الكمبيوترات اللي في العالم.
    حتى إنه القزاز فيها بشتغل على كبسة