نجوم من العالم يحتشدون في مهرجان قرطاج هذا العام

تم نشره في الأحد 22 حزيران / يونيو 2008. 10:00 صباحاً
  • نجوم من العالم يحتشدون في مهرجان قرطاج هذا العام

 

تونس - قال منظمو مهرجان قرطاج احد أعرق المهرجانات الفنية في العالم العربي أول من أمس ان عددا من نجوم الفن العربي والغربي سيشاركون في الدورة 44 من المهرجان الذي سيفتتح يوم 11 تموز (يوليو) المقبل.

وتسعى وزارة الثقافة التونسية، وهي الجهة المنظمة للمهرجان لاستعادة بريق افتقده المهرجان في الأعوام الاخيرة بعد ان استمر اشعاعه أكثر من ثلاثة عقود من الزمن.

وقال سمير بلحاج يحيى مدير الدورة الحالية في مؤتمر صحافي "فضاء قرطاج مخصص للاستماع والانصات وإنعاش الآذان لا للاستماع بالعين"، في اشارة الى ان المهرجان يرفض عروضا هزيلة تتعمد الاثارة.

واستبعدت ادارة المهرجان هذا العام فنانات يصنفن على انهن "مغنيات الاغراء والاثارة" في بادرة اعتبرت خطوة فعلية لاسترجاع هيبة المهرجان.

وأوضح مدير المهرجان ان برنامج الدورة الحالية يتضمن 44 حفلا موسيقيا ومسرحيا على مسرح قرطاج، اضافة الى عروض اخرى موازية ستقام بقصر العبدلية.

ويفتتح العرض الاحتفالي (لمة وزهو) من تونس المهرجان يوم 11 تموز (يوليو) المقبل، وهو عرض يضم اكثر من 300 مشارك يستعرض مواقف من الحياة اليومية في تونس في السوق والمقهى والحافلة والشواطئ.

وقال يحيى ان ممثلين ومشخصين وعازفين ومجموعات رقص ستقدم مشاهد حية في مزج بين الجد والهزل على امتداد ساعة ونصف من الزمن.

وستكون الفنانة اللبنانية ماجدة الرومي من ابرز نجوم المهرجان في حفل من المقرر اقامته في الثاني من آب (اغسطس) المقبل.

كما تستضيف الدورة الحالية عددا آخر من النجوم، من بينهم وائل جسار ومروان خوري ونجوى كرم ولطيفة ونور مهنا وصابر الرباعي وكاظم الساهر وانغام وأمينة فاخت اضافة إلى النجم السنغالي يوسو ندور والفنان الجمايكي الشهير شاجي.

ويكرم المهرجان الفنانة الراحلة صليحة وهي اشهر مغنية تونسية بمناسبة الذكرى الخمسين لوفاتها من خلال حفل بعنوان "ام الحسن غنات" تشارك فيه اصوات نسائية مثل نبيهة كروالي ورحاب الصغير ودرة الفوراتي.

ويأمل نقاد في ان يحافظ قرطاج على مكانه كإحدى القلاع القليلة للفن الحقيقي في العالم العربي خصوصا بعد إلغاء مهرجان جرش هذا العام.

وتستمر الدورة الحالية حتى 17 آب (اغسطس) المقبل وتختتم بحفل غنائي بعنوان "يا ليل يا قمر" وهي جولة في الاشعار والازجال والموشحات القديمة والمستحدثة لشعراء تونسيين وعرب محورها الغزل.

وتقدر ميزانية المهرجان بنحو 1.5 مليون دولار.

وفسر مدير المهرجان غياب فيروز عن أعرق مهرجان عربي برفض المغنية اللبنانية اعتلاء مسرح قرطاج قائلة ان صوتها لم يعد يتلاءم مع رطوبة المسرح.

ودافع يحيى عن اتفاقية شراكة ابرمها المهرجان مع قناة روتانا للموسيقى المملوكة لرجل الاعمال سعودي الوليد بن طلال وقال ان المهرجان املى كل شروطه على روتانا لأن اسم المهرجان "عريق وكبير جدا".

وانتقد صحافيون تونسيون في الاعوام الاخيرة ما وصفوه بأنه احتكار روتانا لمسرح قرطاج والتحكم فيه بشكل مستفز، وكأنها الجهة المنظمة.

التعليق