الحكم الإنجليزي ويب: ركلة جزاء بولندا صحيحة لكن هدف بولندا من تسلل

تم نشره في الثلاثاء 17 حزيران / يونيو 2008. 10:00 صباحاً
  • الحكم الإنجليزي ويب: ركلة جزاء بولندا صحيحة لكن هدف بولندا من تسلل

 

زوريخ - دافع الحكم الانجليزي هاوارد ويب يوم اول من امس الأحد عن قراره باحتساب ركلة جزاء مثيرة للجدل لصالح النمسا ضد بولندا في نهائيات كأس الأمم الاوروبية 2008 لكرة القدم، وهو القرار الذي دفع رئيس الوزراء البولندي للتصريح بأنه اراد قتله.

لكن ويب اعترف بأنه لم يكن ينبغي أن يحتسب هدف بولندا في نفس المباراة لأنه كان تسللا.

وحملت وسائل الإعلام والمشجعون في بولندا على ويب لاحتسابه ركلة الجزاء في الوقت بدل الضائع بعدما دفع ماريوس ليفاندوفسكي لاعب بولندا اللاعب النمساوي سيباستيان برودل.

وقال دونالد تاسك رئيس وزراء بولندا إنه شعر برغبة في "قتل" ويب بعدما سدد ايفيتشا فاسيتش ركلة الجزاء بنجاح ومنح النمسا التعادل.

وقال ويب للصحافيين في مقره بضواحي زوريخ "اتخذت القرار الذي رأيت أنه القرار الصحيح. آمل أن يتذكر الناس بعد ذلك ويدركوا أنه كان قرارا صحيحا".

وقال ويب الذي يشارك في أول بطولة كبرى إنه لم يعلم بتصريحات رئيس الوزراء البولندي أو بأي تهديدات أخرى وردت في وسائل الإعلام.

وقال "أعرف أن أشياء تقال وقت وقوع الحدث ولا يعني هذا أن من يقولها يقصدها بتلك الطريقة. معظم المشجعين محترمون. لم تصلني أي تهديدات ولا أعرف عنها شيئا. لا جديد في الانتقاد. يجب أن تعتاد على ذلك ولقد تجاوزت ما رأيته يوم المباراة".

لكن اعتراف ويب بخطئه في احتساب هدف روجر جيريرو مهاجم بولندا في الدقيقة 30 لن يعجب النمساويين كثيرا.

وقال ويب "هدف بولندا كان من تسلل. نرتكب أخطاء وشاهدنا الفيديو وسنبذل قصارى جهدنا كيلا يتكرر هذا مرة أخرى. لا نملك الكمال لكننا نضع كل هذا جانبا ونتطلع للأمام للمهمة المقبلة في سالزبورج".

وعين ويب لإدارة مباراة في المجموعة الرابعة بين اليونان واسبانيا يوم غد الأربعاء.

التعليق