"البترا" تبحث سبل التعاون مع مركز ضبط جودة التعليم الدولي الأميركي

تم نشره في الاثنين 16 حزيران / يونيو 2008. 10:00 صباحاً
  • "البترا" تبحث سبل التعاون مع مركز ضبط جودة التعليم الدولي الأميركي

عمان- الغد- بحث نائب رئيس جامعة البترا لشؤون الاعتماد وضبط الجودة د. منيب قطيشات في مكتبه مع رئيسة مركز ضبط الجودة للتعليم الدولي الأميركي مارجوري بيس لين سبل التعاون بين المركز وجامعة البترا للإرتقاء بآليات ضبط الجودة الآكاديمية وتطويرها في الجامعة.

وبحث الجانبان معايير ضبط الجودة في الجامعة وسبل تحقيق تكاملية جميع عناصر التعليم والتعلم. وقال قطيشات إن الاجتماع ركز على المناحي العصرية وما هو مطبق في بعض الجامعات الأميركية في مجالات التعلم والتعليم الإلكتروني وزيادة نسبة مشاركة وتفاعل الطلبة في العملية التعليمية.

وأوضح قطيشات أن أهمية المواضيع المتعلقة بضبط جودة التعليم تتمثل في تعزيز استمرارية التعلم الذاتي. ويردف "الجامعة تمنح الطالب المبادئ الأساسية في المجال العلمي الذي يختار أن يتخصص به، لكنها إذا أرادت أن تحقق مخرجات تعليمية ذات جودة عالية وقادرة على المنافسة في السوق العالمية فإن عليها أن ترشد طلابها إلى الآليات التي تمكنهم من ضمان استمرارية اطلاعهم على المستجدات البحثية وآخر النظريات في حقول عملهم، بما يضمن أن يكون الخريج قد حصل على تعلم على مدى الحياة، وبذلك تكون الجامعة والخريج قد حققا ضمان تطوير الذات".

وناقش قطيشات مع رئيسة مركز ضبط الجودة للتعليم الدولي لين سبل الارتقاء بالمنهاج والمقررات التعليمية في جامعة البترا إلى مستوى نظيراتها في الجامعات الأميركية، كما تم الاتفاق على استمرار التواصل والاجتماعات في المستقبل، لبحث آخر المستجدات في مجال ضبط جودة التعليم العالي عالميا.

وأبدت لين إعجابها بالخطط والأنظمة التي وضعتها جامعة البترا لرفع جودة التعليم العالي وضمان مخرجات تعليمية قادرة على المنافسة، مشيدةً بتحقيق الأردن مستوى عاليا ومتقدما في التعليم العالي على مستوى دول الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، والذي كشف عنه تقرير البنك الدولي الذي صدر قبل بضعة أشهر.

التعليق