اليونان تسعى للخروج بشكل مشرف أمام إسبانيا

تم نشره في الاثنين 16 حزيران / يونيو 2008. 10:00 صباحاً
  • اليونان تسعى للخروج بشكل مشرف أمام إسبانيا

 

سالزبورج - بعد خروجه المبكر من كأس الأمم الاوروبية يسعى منتخب اليونان حامل اللقب إلى مغادرة البطولة مرفوع الهامة بالتغلب على اسبانيا في آخر مباراة له بالمجموعة الرابعة يوم بعد غد الاربعاء.

وودع بطل اوروبا عام 2004 منافسات بطولة النمسا وسويسرا بعد هزيمته بهدف دون رد اول من امس السبت على يد روسيا لتنتهي آماله في الدفاع عن لقب فاز به على عكس كل التوقعات قبل أربع سنوات.

وكانت اليونان خسرت اولى مبارياتها في المجموعة امام السويد بهدفين دون رد.

وقال القائد انجيلوس باسيناس "سنسعى للفوز على اسبانيا ونتمنى ان يساندنا الحظ بشكل أكبر مما كنا عليه امام روسيا ونسجل هدفا".

وتأهلت اسبانيا بالفعل الى دور الثمانية بعد تحقيق انتصارين فيما ستقاتل روسيا والسويد على المركز الثاني في المجموعة.

ودخلت اليونان بطولة النمسا وسويسرا وقد سجلت اكثر من هدفين في المباراة الواحدة خلال التصفيات.

لكن خط هجوم الفريق صام عن الاهداف خلال بطولة اوروبا 2008 مما اثار غضب وإحباط الآلاف من مشجعي البلاد الذين سافروا مع المنتخب لمؤازرته.

وفشلت اليونان في مباراتيها بالمجموعة في خلق الفرص ولعبت بشكل دفاعي.

وقال جورجيوس كاراجونيس ان الوقت قد حان لتقدم اليونان عرضا يليق بها.

وأضاف لاعب وسط اليونان "نركز على مباراتنا القادمة يوم الاربعاء امام اسبانيا. سنستمر في المحاولة وسنبذل كل جهد ممكن للحصول على نتيجة ايجابية. الكرة في ملعبنا".

وقال المدرب اوتو ريهاجل الذي قاد الفريق في ثاني بطولة امم اوروبية على التوالي ان لاعبيه يتحملون مسؤولية تقديم مباراة جيدة امام اسبانيا.

ومن المرجح ان يجري عدة تغييرات على التشكيلة حيث من المتوقع ان يدفع بعدد من اللاعبين صغار السن الذين لم يسبق لهم اللعب في هذه البطولة.

وقال ريهاجل "من اجل الجماهير والمنظمين ومن اجل انفسنا تقع علينا مسؤولية تقديم عرض لا تشوبه أخطاء طوال تسعين دقيقة".

واضاف "نركز على هذه المباراة ولا شيء غيرها. هذا ما سوف نفعله".

ومن ناحية اخرى، اشاد اوتو ريهاجل بالروح القتالية للاعبيه رغم الهزيمة وهو ما انهى مسيرة الفريق في مشوار الدفاع عن لقبه.

وأكد ريهاجل في مؤتمر صحافي انه من غير المنطقي توقع ان يقدم الفريق اداء مماثلا لما قدمه قبل اربعة اعوام عندما فجر مفاجأة كبيرة وفاز باللقب.

وقال ريهاجل "المعجزات تحدث كل 30 عاما أو نحو ذلك. اذا حدثت كل 14 يوما فلن تكون معجزة. الفوز بلقب نهائيات 2004 كان معجزة ولا يمكن ان تحدث في كل مرة".

وكان المدرب الالماني مدد تعاقده مع اليونان في وقت سابق من العام الحالي ليستمر في قيادة الفريق حتى 2012 وتجاهل اجابة سؤال حول مستقبل الفريق.

وقال ريهاجل (69 عاما) "معبد الاكروبوليس ما يزال صامدا منذ ثلاثة آلاف عام وبعد 20 عاما من رحيلي سيظل صامدا".

وأكد المدرب الالماني ان فريقه امامه مهمة وهي الاستعداد لخوض اللقاء القادم أمام اسبانيا.

وقال "بالنسبة للجماهير والمنظمين ولأنفسنا هناك مسؤولية امامنا لتقديم مباراة خالية من الاخطاء وان نستمتع بها".

واضاف ريهاجل بعدما تجاهل الرد على اسئلة حول ما اذا كان يشعر بالقلق من الانتقادات الحادة له في اليونان "هذا ما سنفعله".

وتابع "لقد لعبنا اليوم أفضل كثيرا من مباراتنا أمام السويد. اود ان اشيد بمثابرة اللاعبين ولا استطيع ان اتهم اي واحد منهم بالتهاون".

وأكد مدرب اليونان ان الفريق الروسي الذي سيطر على المباراة كان رائعا وتماسك حتى النهاية وقدم التهنئة للاعبيه.

وقال ريهاجل "خسرنا أمام فريق من الطراز الاول وكان جميع لاعبيه في أوج تألقهم اليوم".

وسنحت لروسيا العديد من الفرص الجيدة لتعزيز الهدف الوحيد الذي احرزته في الدقيقة 33 عن طريق قنسطنطين زيريانوف.

وقال ريهاجل "الفريق الروسي كان خارقا اليوم في ظل السرعة العالية للاعبيه الذين تميزوا بالانسجام واستمر فريقي في مقاومتهم حتى الثانية الاخيرة لكننا فريق لا يستطيع تسجيل الكثير من الاهداف في كل مباراة. كنت اتمنى احراز هدف واحد رغم هذا".

التعليق