بعد خروج سويسرا .. منظمو كأس أوروبا يقولون هذه هي كرة القدم

تم نشره في الجمعة 13 حزيران / يونيو 2008. 10:00 صباحاً

 

فيوسيسبرج (سويسرا)  - قال منظمو كأس الامم الأوروبية لكرة القدم يوم أمس الخميس ان الخروج المبكر لسويسرا المشاركة في استضافة البطولة لن يكون له تأثير كبير.

وودعت سويسرا البطولة أول من أمس الاربعاء بعد خمسة ايام من انطلاقها لتصبح ثاني دولة مضيفة تودع البطولة خلال مرحلة المجموعات عقب خروج بلجيكا من البطولة التي نظمتها عام 2000.

ويمكن ان تنضم النمسا المشاركة في الاستضافة في وقت لاحق اليوم الى سويسرا عندما تلعب في مباراة يحتمل ان تكون حاسمة لها في المجموعة الثانية امام بولندا. وخسر المنتخب النمساوي مباراته الأولى 1-صفر امام كرواتيا في فيينا.

وقال وليام جيلارد المتحدث باسم الاتحاد الأوروبي لكرة القدم للصحافيين "من الرائع ان تتمكن الفرق المضيفة من التأهل الا ان هذا ليس امرا مؤكدا في دنيا الرياضة وليس طريقة سير الامور في عالم كرة القدم."

واضاف "النهايات لا تكون دائما سعيدة. هذه ليست هوليوود. ليس لدينا اي مخاوف."

وقال جيلارد انه متأكد من ان الجماهير المحلية المحبطة ستشجع بسرعة دولا أخرى مع الوضع في الاعتبار ايضا وجود تجمعات كبيرة للمهاجرين في كلا الدولتين.

واضاف "شاهدنا على سبيل المثال ايضا في جنيف كيف ان التجمعات الكبيرة من البرتغاليين في المنطقة ساعدت على تحويل استاد جنيف الي استاد دارجاو في بورتو او لوش في لشبونة."

وتابع "كما ان هناك الكثير من المشجعين الذين قاموا برحلات. كان هناك عشرات الآلاف من السويديين واعداد كبيرة من الجماهير الهولندية في بيرن وعدد كبير من الجماهير من ايطاليا علاوة على ان فرنسا والمانيا تقعان بالقرب من الدولتين المنظمتين."

كما سارعت السلطات السويسرية الى التأكيد على قدرتها على تنظيم بطولة ناجحة رغم عدم وجود فريق لها في البطولة.

وقال صمويل شميد وزير الرياضة السويسري في بيان "حتى لو لم نتمكن من التأهل فانه لا زالت لدينا القدرة على ان نكون ابطال أوروبا في استضافة الحدث. على الرغم من الهزيمة فان الاحتفالية الكروية ستستمر."

وقال كوبي كون مدرب المنتخب السويسري انه يتوقع ايضا ان يستمر اهتمام جماهير بلاده بالبطولة.

واضاف كون الذي تضم تشكيلته العديد من اللاعبين من ثقافات مختلفة "نحن دولة متعددة الثقافات. لا اعتقد ان الجماهير السويسرية تريد ان تظل منكسة الرأس. سيختلطون مع بقية المشجعين. انهم يستحقون هذه الاحتفالية الكروية كما ان الحياة يجب ان تستمر."

التعليق