ختام برنامج تأهيل العاملين في معسكرات الحسين لإقليم الوسط

تم نشره في الأحد 8 حزيران / يونيو 2008. 10:00 صباحاً
  • ختام برنامج تأهيل العاملين في معسكرات الحسين لإقليم الوسط

عمان- الغد- اختتمت في بيت شباب عمان أول من أمس فعاليات برنامج تأهيل العاملين في معسكرات الحسين للعمل والبناء لإقليم الوسط، والذي نظمه مركز إعداد القيادات الشبابية في المجلس الأعلى للشباب، ضمن استعدادات المجلس لانطلاق معسكرات الحسين 2008 منتصف الشهر الحالي.

واشتمل البرنامج، الذي حضره مدراء الشباب ورؤساء الأقسام المالية ومشرفو المراكز الشبابية، على عروض توضيحية ومشاورات للأنظمة والتعليمات الإدارية والمالية والبرنامج المقترح لمعسكرات هذا العام، وذلك بهدف تلافي السلبيات والبناء على ما تم إنجازه في الأعوام السابقة، والاستماع من مدراء الميدان على مقترحاتهم للخروج بتجربة مغايرة.

مدير مركز إعداد القيادات الشبابية موسى العودات قدم في افتتاح البرنامج محاضرة تناولت فلسفة المعسكرات، والأهداف المرجوة من إقامتها، وتطرق إلى أهمية دور هيئة الإشراف في تنمية مهارات ومعارف المشاركين، وتعزيز الاعتماد على الذات، وترسيخ قيم الولاء والانتماء لديهم، وتنمية روح المغامرة والتحدي والاستكشاف، موضحاً سمات المشرف الناجح في القيادة والثبات الانفعالي وتحمل المسؤولية والمرونة والإلمام بالأهداف العامة والخاصة للمعسكرات.

كما احتوى البرنامج عرضا تقديميا للجانب المالي والإداري في المعسكرات تصدى له مساعد أمين عام المجلس يوسف طريخم والمدير المالي وليد النسور ومدير اللوازم محمد عارف، حيث تمت مناقشة التعليمات المالية التي ستتبع هذا العام وآلية ضبط النفقات، عارضين لأهم الصعوبات التي قد تواجه المحاسبين وطرق تجاوزها.

بدوره قدم مساعد أمين عام المجلس د. رشاد الزعبي البرنامج المقترح لمعسكرات هذا العام والتي ستتسع رقعة الفئة المشاركة فيه إلى سن 24 عاما من 18 عاما خلال الأعوام الماضية، مشيرا إلى جهود المكتب التنفيذي ولجنة المحتوى واللجنة العليا للمعسكرات في تقديم اقتراحات من شأنها جعل تجربة هذا العام فريدة بنوعيتها، وأضاف أنه سيصار إلى عمل كتيب يوثق للمعسكرات بعد اختتامها، كما أوضح أنه أعيد النظر في محتوى البرنامج ليشمل محاضرات تثقيفية مرورية للحد من حوادث الطرقات، وأخرى تعزز قيم السلام من خلال الرياضة.

وتناول مدير التوجيه الوطني د. سالم الحراحشة في حديثه للمشاركين مساعي المجلس في توسيع رقعة المشاركة الشبابية بالمعسكرات من خلال إشراك طلبة الجامعات الأردنية، بما يتناسب مع العطل الدراسية، فيما أوضح مدير الشؤون الشبابية حسين الجبور سعي المجلس إلى رفع اللياقة البدنية والروح الوطنية لدى المشاركين من خلال معسكرات التربية الوطنية التي تنظم بالتعاون مع القوات الخاصة والأمن العام والدفاع المدني، مقدما شرحا توضيحيا لما تحتويه هذه المعسكرات.

التعليق