آلن: ارتكبت "سرقات صغيرة" في صباي والمال أهم من الحب

تم نشره في الخميس 5 حزيران / يونيو 2008. 09:00 صباحاً

فرانكفورت- اعترف المخرج السينمائي الأميركي وودي آلن (72 عاما) بأنه ارتكب "سرقات صغيرة" مع أقرانه في فترة صباه تمثلت في سرقة حلوى أو بعض المجلات المصورة.

وقال آلن في مقابلة مع صحيفة "فرانكفورتر روندشاو" الألمانية بثتها على موقعها الالكتروني أمس الأربعاء: "لم نفعل ذلك لحاجتنا إلى الأشياء التي كنا نسرقها، ولكن لأن هذا الأمر كان يمنحنا متعة"، غير أنه أكد في الوقت ذاته أنه لم يرتكب أي "أعمال إجرامية" منذ ذلك الوقت، ولكن المسألة نفسها ظلت تبهره وهو ما ظهر بعد ذلك في أفلامه.

وأكد المخرج المعروف أن فكرة تنفيذ "سرقات محكمة" كانت تثيره جدا في فترة صباه، خاصة عندما اكتشف أن جميع أقرانه يرغبون في العمل في وظائف مكتبية مرموقة، في حين لم تكن لديه القدرة على الجلوس على المكاتب لفترات طويلة، مضيفا أنه اكتشف "لحسن الحظ موهبته في مجال الكوميديا".

وعلى صعيد تقييمه لصناعة السينما الأميركية في الوقت الحالي، أشار آلن إلى وجود الكثير من المخرجين المتميزين مثل بول توماس أندرسون وغيره ممن قال إنهم يواجهون ظروفا صعبة "ولذلك تأتي أفضل الأفلام إلينا من الخارج".

واستشهد في هذا الصدد بالفيلم الألماني"حياة الآخرين" الذي فاز بجائزة أوسكار أحسن فيلم أجنبي لعام 2007. وردا على سؤال بشأن ما إذا كان هذا هو السبب الذي دفعه للتوقف عن العمل في الولايات المتحدة منذ فترة، قال آلن: "يرجع هذا إلى تدخل المنتجين الأميركيين، وأنا لا أحب أن يقول شخص ما رأيا حول السيناريو الخاص بي، ولذلك أحصل على التمويل من أوروبا".

وأكد آلن أنه لا يمكن أن يتوقف عن عمله السينمائي الذي قال إنه بمثابة "علاج له". وأوضح قائلا: "أصنع الأفلام حتى أبقى طبيعيا قدر الإمكان".

وقال المخرج الأميركي المعروف إن الصحة هي أهم ما يحتاجه في الحياة إلى جانب السينما بالطبع تليهما المعرفة ثم المال "والحب" بعد ذلك.

وتوضيحا لفلسفته في إعطاء المال أهمية أكبر من الحب، قال المخرج الشهير: "المال مهم للغاية، أهم مما كنت أعتقد في سنوات شبابي، فعندما تكون بصحة جيدة ولديك المعرفة والتأمين المالي الذي يوفر لك الاستقلالية، فإن هذا يزيد من فرص عثورك على الحب".

التعليق