فيدرر الى ربع النهائي دون ان يقنع وسافينا تسقط شارابوفا

تم نشره في الثلاثاء 3 حزيران / يونيو 2008. 10:00 صباحاً
  • فيدرر الى ربع النهائي دون ان يقنع وسافينا تسقط شارابوفا

تنسية رولان غاروس

 

باريس  - تأهل السويسري روجيه فيدرر المصنف اول الى الدور ربع النهائي من بطولة فرنسا المفتوحة لكرة المضرب، ثاني البطولات الاربع الكبرى، بفوزه على الفرنسي جوليان بينيتو 6-4 و7-5 و7-5 يوم امس الاثنين على ملاعب رولان غاروس.

وحقق فيدرر الطامح الى تعويض خيبته في العامين الماضيين بخسارته امام الاسباني رافايل نادال المتوج في رولان غاروس 3 مرات متتالية، فوزا غير مقنع على بينيتو وبدا عليه عدم الاكتراث بالمنافس.

وبدأت المجموعة الاولى بشوط لكل لاعب ثم فاز فيدرر بارساله وكسر ارسال منافسه الفرنسي في الشوط الرابع ليتقدم 3-1، ورد له بينيتو التحية في التاسع لتصبح النتيجة 5-4 للسوري الذي انهاها بانتزاع الارسال مرة ثاني في الشوط العاشر.

وتكرر السيناريو تماما في الثانية حتى الشوط التاسع، وكان فيدرر على وشك ان يكسر ارسال منافسه في العاشر وانهاء المجموعة 6-4 كما سابقتها، لكن الفرنسي تفوق على نفسه وادرك التعادل 5-5 قبل ان يخسر الشوطين الاخيرين.

وفي الثالثة، تقدم فيدرر 3-1 ايضا، واستطاع بينيتو انتزاع ارسال السويسري مرة واحدة لتتحول المجموعة بعد ذلك الى نسخة طبق الاصل من الثانية.

ويلتقي فيدرر، وصيف بطل عامي 2006 و2007، في الدور المقبل مع التشيلي فرناندو غونزاليز الرابع والعشرين الذي تغلب على الاميركي روبي غينبري 7-6 (7-4) و6-3 و6-1.

وستأخذ المباراة بين فيدرر وغونزاليز الذي لم يتخط قبل اليوم الدور الثالث في اي من البطولات الكبرى، طابعا ثأريا بالنسبة الى السويسري الذي خسر امام التشيلي في بطولة الماسترز في شنغهاي في نهاية الموسم الماضي بعد ان تغلب عليه في المواجهات العشر السابقة بينهما.

وترشح التوقعات فيدرر للفوز قياسا على اداء اللاعبين خصوصا انه لم يخرج من اي بطولة كبرى قبل نصف النهائي، وفي حال فوزه على غونزاليز سيبلغ هذا الدور في هذه البطولات الكبرى للمرة السادسة عشرة على التوالي.

ومن ناحية اخرى واصل الاسباني رافايل نادال نزهته في بطولة فرنسا  وبلغ الدور ربع النهائي.

في ثمن النهائي فاز نادال، حامل اللقب في السنوات الثلاث الماضية، على مواطنه فرناندو فرداسكو الثاني والعشرين 6-1 و6-صفر و6-2.

والتقى نادال مع رابع لاعب اعسر مثله بعد البرازيلي توماس بلوتشي والفرنسي نيكولا ديلفيدر والفنلندي ياركو نيمينن في الادوار الثلاثة الاولى على التوالي، وهذا من الامور النادرة في ملاعب كرة المضرب.

ولم يجد "الماتادور" الاسباني الطامح الى اعتلاء منصة التتويج للمرة الرابعة على التوالي ليلحق بالعملاق السويدي بيورن بورغ، الوحيد الذي حقق هذا الانجاز في تاريخ البطولة علما بان الاخير توج باللقب 6 مرات، اي صعوبة تذكر في تخطي مواطنه فرداسكو مع انه خسر ارساله مرتين في المجموعة الثالثة الحاسمة.

وكما في العام الماضي، لم يخسر نادال اي مجموعة في الادوار الاربعة الاولى، وهو مدعو لخوض مواجهة اسبانية-اسبانية ثانية الثلاثاء في ربع النهائي مع مواطنه نيكولاس الماغرو التاسع عشر الذي انهى مغامرة الفرنسي جيريمي شاردي بصعوبة 7-6 (7-صفر) و7-6 (9-7) و7-5.

 وحققت الروسية دينارا سافينا المصنفة في المركز الثالث عشر اكبر مفاجآت بطولة فرنسا بفوزها على مواطنتها ماريا شارابوفا المصنفة اولى 6-7 (6-8) و7-6 (7-5) و6-2 في الدور الرابع يوم امس الاثنين على ملاعب رولان غاروس.

وكانت شارابوفا احدى ابرز المرشحات لاعتلاء منصة التتويج بعد اعتزال حاملة اللقب في السنوات الاربع الماضية البلجيكية جوستين هينان، لكن الحظ لم يحالفها خصوصا انها كانت على وشك حسم النتيجة بعدما تقدمت 5-3 في المجموعة الثانية والارسال في حوزتها.

وكان الاداء متكافئا في المجموعة الاولى التي انتهت بشوط فاصل كان هو ايضا متكافئا، ثم فوتت شارابوفا فرصة الحسم في الشوط التاسع فاهدرت فرصة الفوز والتأهل الى ربع النهائي لتحقق سافينا التعادل بمعدل 3 انتصارات لكل من اللاعبتين في المواجهات الست المباشرة بينهما.

وتقدم سافينا عموما اداء عاليا عندما تلعب امام المصنفات الاوليات، وسبق ان هزمت قبل المشاركة في رولان غاروس جوستين هينان (الاولى) في ثمن نهائي دورة برلين والاميركية سيرينا وليامس (الخامسة) في ربع النهائي قبل ان تتوج بطلة بفوزها على مواطنتها ايلينا ديمنتييفا السابعة 3-6 و6-2 و6-2.

وكان مارات سافين الشقيق الاكبر لسافينا (22 عاما) رشح شقيقته لاحراز لقب فردي السيدات في البطولة الفرنسية عندما سئل عن حظوظه في منافسات الرجال التي خرج منها في الدور الثاني على يد مواطنه نيكولاي دافيدنكو الرابع.

وشاءت الصدفة ان تقابل سافينا مجددا وبعد اقل من شهر، مواطنتها ديمنتييفا التي تغلبت على الروسية الاخرى فيرا زفوناريفا الحادية عشرة 6-4 و1-6 و6-2.

وعادت ديمنتييفا المصنفة سابعة ووصيفة بطلة عام 2004 ووصيفة بطلة فلاشينغ ميدوز الاميركية آخر البطولات الاربع الكبرى، الى الدور ربع النهائي للمرة الاولى في هذه البطولات منذ عام 2006 في ويمبلدون الانكليزية.

وتراجعت ديمنتييفا (27 عاما) في منتصف الموسم الماضي الى المركز السابع عشر عالميا قبل ان تبدأ عودتها تدريجيا بفوزها في دورة موسكو مسقط رأسها، واكدت منذ بداية العام الحالي تحسن مستوى وسيره في خط تصاعدي وهو ما تأكده نتائجها حيث توجت في دبي وحلت وصيفة للبطلة في برلين واسطنبول.

وصرحت ديمنتييفا التي تحسن ارسالها بشكل لافت بعد ان كان يشكل نقطة ضعفها، "اثق دائما بنفسي. لقد عملت بقسوة ولا اخضع للضغوط".

وظهرت ديمنتييفا حتى الان في رولان غاروس وكأنها تشارك في "بطولة مقامة في موسكو".

وكسرت ديمنتييفا بعد اداء متكافىء ارسال منافستها مرة واحدة كانت كافية لفوزها بالمجموعة الاولى، ثم انقلبت الحال لصالح زفوناريفا التي تقدمت في الثانية 5-صفر وانهتها 6-1.

وتكرر السيناريو في المجموعة الثالثة الحاسمة لكن لمصلحة ديمنتييفا التي تقدمت 5-صفر ايضا، في الوقت الذي ظهرت فيه العصبية على زفوناريفا عند خسارتها اي نقطة فلم تستطع التعويض وكسبت شوطين مقابل شوط للاولى التي انهت المجموعة 6-2 والمباراة.

التعليق