إزالة الصفائح البروتينية الدالة على الزهايمر في مخ الفئران

تم نشره في الأحد 1 حزيران / يونيو 2008. 10:00 صباحاً

 

نيويورك - أعلن باحثون انه يمكن إزالة التراكمات البروتينية او الصفائح وهي من خصائص مرض الزهايمر من مخ الفئران من خلال تحفيز الخلايا المناعية الكاسحة التي تسمى الخلايا الملتهمة الكبيرة "الأكولة" على القيام بعملها.

ويثبط من انشطة الخلايا الملتهمة مركب يظهر بشكل طبيعي يسمى "تي جي اف- بيتا" لمنع الاستجابة السريعة واظهرت البحوث السابقة ان مستويات مركب "تي جي اف- بيتا" تتزايد لدى المصابين بالزهايمر وفقا لتقرير نشر بالدورية البحثية "الطب الطبيعي".

وكان بعض الباحثين يعتقدون ان المستويات العالية من "تي جي اف- بيتا" ببساطة محاولة لتهدئة الرد الالتهابي المرتبط بصفائح الزهايمر لكن النتائج الجديدة تتناقض مع هذه الفكرة.

وقال المشرف على الدراسة الدكتور تيرينس تاون من كلية الطب بجامعة يال في نيوهيفين في كونيتيكت لنشرة رويترز هيلث ان الباحثين ادخلوا تعديلا وراثيا على فئران لاعاقة اشارات مركب "تي جي اف- بيتا" في الخلايا الاكولة في الدورة المحيطية. ووجد الباحثون ان هذا "يعزز من تدفق هذه الخلايا الى مخ فئران تجارب الزهايمر".

وقال انه من الملاحظ ان "هذا التغلغل للخلايا الملتهمة المحيطية في المخ كان بالفعل علاجيا عند فئران الزهايمر".

"هذا أدهشنا بالفعل بسبب ان آخرين افترضوا ان زيادة الاستجابات المناعية في المخ ربما تكون ضارة من خلال زيادة الالتهاب والذي قد يضر بخلايا المخ".

وازيلت نحو 90 في المائة من صفائح المخ لدى الفئران المعدلة وراثيا واظهرت الفئران تحسنا وظيفيا مثل زيادة قدرتها على البحث بشكل كبير.

وقال تاون "اذا ترجمت نتائجنا الى البشر ربما يكون من الممكن اعطاء عقار يعيق طريق مركب تي جي اف - بيتا الى المحيط الخارجي والذي سيحشد الخلايا الملتهمة في المحيط الخارجي للدخول الى المخ وازالة الصفائح الشائخة التي تتكون في مخ المرضى المصابين بالزهايمر".

وقال انه اتساقا مع هذا الهدف يبحث فريقه الآن في العقاقير بدلا من الاستراتيجيات الجينية التي تعيق مركب تي جي اف بيتا.

التعليق