الزمالك يتطلع لاستعادة الزمن الجميل بمواجهة انبي في كأس مصر

تم نشره في الأحد 25 أيار / مايو 2008. 10:00 صباحاً
  • الزمالك يتطلع لاستعادة الزمن الجميل بمواجهة انبي في كأس مصر

الكرة العربية

 

مدن - يحتاج الزمالك لاستعادة مستواه القديم الذي أهله للفوز بالدوري المصري الممتاز ثلاث مرات في بداية القرن الجديد عندما يواجه انبي في نهائي بطولة كأس مصر لكرة القدم اليوم الأحد.

وبعدما كان واحدا من رواد اللعب الجميل في كرة القدم المصرية قبل اكثر من اربع سنوات يبدو الزمالك حاليا مجرد ظل للفريق الذي نجح في الفوز بالدوري المصري ثلاث مرات في اربعة مواسم بين 2001 و2004.

وفي المقابل استعاد انبي الذي لا يحظى بدعم جماهيري كبير مستواه الرائع الذي نجح بفضله في الفوز بكأس مصر عام 2005 وهي البطولة الوحيدة في تاريخ النادي القاهري .

ويعول الزمالك على صانع العابه الموهوب محمود عبد الرازق (شيكابالا) بالاضافة الى المهاجم الدولي عمرو زكي وشريكه في خط الهجوم جمال حمزة الذي يمثل أملا للعديد من المشجعين بعد ان استعاد مستواه العالي في الفترة الماضية التي شهدت احرازه عددا من الأهداف الرائعة.

وقال محمد حلمي المدرب المساعد لرويترز "صفوفنا مكتملة وقد منحنا اللاعبين الاساسيين بعض الراحة ولم نشركهم في مباريات الاسبوعين الاخيرين من الدوري من اجل تحقيق هدفنا وهو احراز لقب كأس مصر."

وفي المقابل سيدخل انبي هذه المواجهة دون اي غيابات مؤثرة في صفوفه ايضا ويعول على لاعبه الدولي أحمد المحمدي والثلاثي المنضم حديثا لصفوف منتخب مصر عبد العزيز توفيق واسلام عوض وأحمد رؤوف.

ورغم ارتفاع مستوى الفريق في المباريات الأخيرة والفوز في اربع مباريات من بين اخر خمسة لقاءات في مقابل تراجع مستوى الزمالك الا ان هاني رمزي المدرب المساعد لانبي أكد ان اداء المنافس سيكون مختلفا في نهائي كأس مصر.

وأضاف "نعرف ان خسارة الزمالك في اخر مباراتين لا تعبر عن مستوى لاعبيه الحقيقي. الفريق سيؤدي بصورة أفضل في النهائي."

ورغم التغيير الكبير في صفوف انبي منذ فوز الفريق باللقب الوحيد في تاريخه عام 2005 الا ان تشكيلته الحالية ما تزال تضم عددا من اللاعبين الذين شاركوا في حمل الكأس قبل ثلاثة أعوام.

الدوري البحريني

 استعاد البسيتين مركز الوصافة بعد فوزه الساحق على المحرق البطل 4-2 أول من أمس الجمعة على استاد البحرين الوطني بالرفاع في ختام منافسات المرحلة الحادية والعشرين قبل الأخيرة من الدوري البحريني لكرة القدم.

وسجل التونسي الوجيه الصغير (19) ومحمد عجاج (38) والمغربي ربيع العفوي (73 و85) اهداف البسيتين، وسجل البرازيلي نيلسون سيلفار "ريكو" (44 و45) هدفي المحرق.

واستعاد البسيتين المركز الثاني برصيد 42 نقطة بفارق الاهداف امام الأهلي الذي كان فاز على الرفاع الشرقي 1-صفر الخميس الماضي، فيما مني المحرق بالخسارة الثانية هذا الموسم بعد الأولى أمام المنامة 1-2 في المرحلة الثامنة عشر، وتجمد رصيده عند 48 نقطة علما بانه يملك مباراة مؤجلة.

من ناحية اخرى يخوض الأهلي فرصته الأخيرة لاستعادة مركز الوصيف عندما يلتقي مع الرفاع يوم غد الاثنين استاد علي بن محمد في عراد في قمة منافسات المرحلة الثانية والعشرين الأخيرة من الدوري البحريني لكرة القدم.

وتنطلق المرحلة اليوم الاحد فيلعب البحرين مع الاتحاد والرفاع الشرقي مع الحالة، ويلتقي الاثنين ايضا المنامة مع النجمة، فيما تختتم المرحلة الثلاثاء فيلتقي المحرق والشباب والبسيتين مع الحد.

كأس الكويت

يلتقي العربي حامل اللقب في الموسم قبل الماضي والسالمية الوصيف اليوم الاحد على استاد نادي الكويت في المباراة النهائية المعادة من مسابقة كأس امير الكويت لكرة القدم في نسختها السادسة والاربعين.

وكانت المباراة النهائية التي اقيمت يوم الثلاثاء 13 الشهر الحالي، قد توقفت بعد انتهاء الشوط الاول بالتعادل 1-1 اثر اعلان نبأ وفاة امير الكويت السابق الشيخ سعد العبد الله السالم الصباح.

وسجل فرج لهيب هدف السبق للسالمية (23) وادرك علي مقصيد التعادل للعربي (45).

وكان الكويت قد احتفظ بلقب الدوري المحلي للموسم الثالث على التوالي، واحرز لقب مسابقة كأس ولي العهد، فيما احرز القادسية كأس الاتحاد الكويتي التنشيطية.

التعليق