الأنشطة البشرية تزيد من حدة الكوارث الطبيعية

تم نشره في الأربعاء 21 أيار / مايو 2008. 10:00 صباحاً

 

جنيف- ذكر تقرير جديد اصدره الصندوق العالمي للطبيعة أمس ان تأثير الانسان على البيئة يشكل عاملا رئيسيا في تحويل الظواهر الجوية السيئة الى كوارث طبيعية أسوأ.

وقالت ليزا هيجينز زوجيب من الصندوق العالمي للطبيعة إن "أنشطة إزالة الغابات والتنمية العمرانية في المناطق السهلية تؤدي في كثير من الأحيان إلى تحول الأمطار الغزيرة إلى فيضانات مدمرة وانهيارات أرضية".

وذكر تقرير للبنك الدولي انه في الاعوام الخمسين الاخيرة زادت حدة الآثار الناجمة عن الكوارث الطبيعية، ويرجع السبب في ذلك جزئيا الى غياب المنظومات البيئية السليمة في المناطق المتضررة بالكوارث.

وأضاف التقرير أن تأثير كارثة أمواج المد البحري العاتية (تسونامي) في المحيط الهندي على سبيل المثال تباين من دولة إلى أخرى حسب قدر الحماية الذي توفره الشعاب المرجانية وحجم الغطاء النباتي الباقي من أشجار المانجروف.

ودعا الصندوق العالمي الحكومات الى انشاء محميات طبيعية مناسبة والحفاظ على المنظومات البيئية الطبيعية مما قد يوفر الحماية من الاخطار الطبيعية.

التعليق