بعض الأسماك يجب أن تحافظ على وزنها كي تبقى على قيد الحياة

تم نشره في الثلاثاء 20 أيار / مايو 2008. 09:00 صباحاً
  • بعض الأسماك يجب أن تحافظ على وزنها كي تبقى على قيد الحياة

سيدني- توصل باحثون إلى أن عدم مراقبة زيادة الوزن قد يكون سببا في هلاك أسماك القوبيون التي تعيش بالحاجز المرجاني العظيم بالساحل الشرقي لأستراليا.

واكتشف فريق من جامعة جيمس كوك في تاونزفيل وجود مراتب في اسراب سمك القوبيون وذلك حسب الوزن.

وتتعرض الاسماك الصغيرة لخطر الطرد من اسرابها إذا تناولت كمية زائدة من الطعام وحاولت إحداث خلل في النظام نظرا لزيادة وزنها. وعندما تطرد السمكة من سربها تصبح مهددة من الاسماك المفترسة.

وتوصل فيليب مانداي رئيس فريق الباحثين إلى أن الاسماك الصغيرة لن تقترب من الطعام الاضافي الذي يقدم لها خوفا من زيادة الوزن.

وقال مانداي للصحافيين "لقد اصبنا بالدهشة بالفعل، وتعجبنا عندما رأينا هذه الكائنات الصغيرة تتخذ قرارا. ستتوقف عن تناول الطعام إذا كان ذلك يتعارض مع مصلحتها".

وقال مانداي إنه في حالة أسماك القوبيون يقل حجم الاسماك الصغيرة بما يتراوح بين خمسة وعشرة بالمائة عن الاسماك الاعلى درجة منها ويقتصر حق التزواج على أكبر الاسماك الذكور والاناث.

وقال "إذا ازداد حجم السمك الصغير على الحد المسموح به تسوء الامور ويبدأ السمك الاكبر حجما في محاولة طرد السمك الصغير خارج السرب".

التعليق